إدارة الحقائب الالكترونية

  احصائيات الحقائب التدريبية

من احدث مقاطع الفيديو

 

إدارة الأنشطة الطلابية
عدد مرات المشاهدة : ( 66522 )

مهارات الإتصال الفعال
عدد مرات المشاهدة : ( 54818 )

دورة أساسيات الإدارة الحديثة
عدد مرات المشاهدة : ( 44107 )

إدارة الأنشطة الطلابية
عدد مرات المشاهدة : ( 42520 )

إدارة الأنشطة الطلابية
عدد مرات المشاهدة : ( 26821 )

إدارة المشاريع التربوية PME
عدد مرات المشاهدة : ( 18058 )

دورة دبلوم البرمجة اللغوية العصبية NLP
عدد مرات المشاهدة : ( 582215 )

دورة فن إدارة المشاريع
عدد مرات المشاهدة : ( 46944 )

دورة مهارات الإتيكيت الوظيفي
عدد مرات المشاهدة : ( 45891 )

دورة أساسيات الإدارة الحديثة
عدد مرات المشاهدة : ( 352210 )
123456789
[ للمزيد من المقاطع المضافة ... ]

الدورات التدريبية القادمة

البرنامج
المدينة
المدرب
د. محمد العامري
تاريخ البدء 27/08/37 12:00:00 ص
البرنامج دورة إدارة المشاريع الإحترافية PMP
المدينة الرياض
المدرب
تاريخ البدء 25/03/38 12:00:00 ص
البرنامج دورة تطبيقات نموذج التحسين المستمر للأداء FOCUS P-D-C-A model
المدينة الإحساء
المدرب
د. محمد العامري
تاريخ البدء 19/07/38 12:00:00 ص
البرنامج إدارة المشاريع التربوية PME
المدينة الدوحة
المدرب
تاريخ البدء 15/05/38 12:00:00 ص
البرنامج
المدينة الجزائر
المدرب
منور محمد عبدالوهاب
تاريخ البدء 04/06/39 12:00:00 ص
البرنامج دورة تدريب المدربين TOT
المدينة الرياض
المدرب
د. محمد العامري
تاريخ البدء 19/01/40 12:00:00 ص
البرنامج دورة تدريب المدربين TOT
المدينة جدة
المدرب
د. محمد العامري
تاريخ البدء 22/04/40 12:00:00 ص
البرنامج دورة تحليل انماط الشخصية باسلوب MBTI
المدينة الرياض
المدرب
د. محمد العامري
تاريخ البدء 24/11/40 12:00:00 ص
البرنامج دورة تدريب المدربين TOT
المدينة الرياض
المدرب
د. محمد العامري
تاريخ البدء 10/11/40 12:00:00 ص
البرنامج مهارات تصميم و إعداد و تقييم الحقائب التدريبية
المدينة الرياض
المدرب
د. محمد العامري
تاريخ البدء 03/01/41 12:00:00 ص

أحدث التقارير المصورة

صوري في تدريبي المدربين
المدينة: الرياض
التاريخ: 14/01/38 12:00:00 ص
تقرير مصور عن فعاليات دورة تدريب المدربين التي قدمها الدكتور محمد العامري لقيادات التدريب في قوات الأمن الداخلي ( لخويا ) بدولة قطر
المدينة: الدوحة
التاريخ: 12/10/37 12:00:00 ص
تقرير مصور عن فعاليات أمسية إدارة التغيير والتنمية المستدامة في رمضان والتي قدمها الدكتور محمد العامري و الدكتور أيوب الأيوب في الدوحة
المدينة: الدوحة
التاريخ: 18/09/37 12:00:00 ص
تقرير مصور عن فعاليات الأمسية الرمضانية خطط لحياتك التي قدمها الدكتور محمد العامري و الدكتور أيوب الأيوب في الدوحة
المدينة: الدوحة
التاريخ: 02/09/37 12:00:00 ص
تقرير مصور عن فعاليات اليوم التدريبي العاشر من دورة تدريب المدربين التي قدمها الدكتور محمد العامري للمرة الثالثة في الدوحة بالتعاون مع الإدارة العامة للدفاع المدني في قطر
المدينة: الدوحة
التاريخ: 08/08/37 12:00:00 ص

القائمة البريدية

من أجل التعرف على جديد برامجنا التدريبية وخدماتنا الالكترونية أضف بريدك الى قائمتنا البريدية
 
 

SMS خدمة اشعار

يطيب لنا ان نزودك بأحدث الفعاليات والبرامج والإضاءات التحفيزية وجديدنا على موبايلك مباشرة وبشكل دوري
الاسم  
الدولة   المدينة فضلاً ادخل رقم الهاتف المحمول بدون الصفر ودون المفتاح الدولي
الجوال    
معايير الطالب
معايير الطالب
فئة الفئات المستهدفة : الأعمال التربوية والتعليمية
نبذة عن الفئة المستهدفة

يعد الطالب مجور العملية التعليمية ، وهو مرتكز عمليات التطوير في النظام التعليمي التي تهدف إلى رفع مستوى أدائه علمياً وقيمياً ومهارياً وسلوكياً إلى أعلى المستويات ، حيث إن مستوى تحقيق هذا الهدف من شأنه أن يؤثر على الوضع الحالي والمستقبلي للأفراد والمجتمعات . ومن أجل تحقيق هذه الغاية تأتي أهمية وضع مجموعة من المعايير الخاصة بالطلاب التي ترسم صورتهم كمنتج تعليمي نهائي للعملية التعليمية ، وتسهم في تحقيق هدف النظام التعليمي ، وتساعد المهتمين بالعملية التعليمية – من صانعي السياسة التعليمية ، ومتخذي القرار التربوي ، والمخططين التربويين والمعلمين – في اتخاذ القرار المناسب حول أداء الطلاب ومستواهم الدراسي ، وكذلك تساعدهم على الوقوف على ما تعلمه الطلاب خلال مدة زمنية محددة ، وتسهم المعايير – أيضاً – في وضع الخطوط العريضة والتوجهات الأساسية لأي نظام تعليمي بحيث يتمكن من إيجاد آلية مستمرة لتطوير العملية التعليمية

الوصف الوظيفي للفئة المستهدفة
مسمى الوظيفة : طالب
الرئيس المباشر : المعلم
المسئولية : نفسه
الوصف الوظيفي :

معايير الطالب


يعد الطالب مجور العملية التعليمية ، وهو مرتكز عمليات التطوير في النظام التعليمي التي تهدف إلى رفع مستوى أدائه علمياً وقيمياً ومهارياً وسلوكياً إلى أعلى المستويات ، حيث إن مستوى تحقيق هذا الهدف من شأنه أن يؤثر على الوضع الحالي والمستقبلي للأفراد والمجتمعات . ومن أجل تحقيق هذه الغاية تأتي أهمية وضع مجموعة من المعايير الخاصة بالطلاب التي ترسم صورتهم كمنتج تعليمي نهائي للعملية التعليمية ، وتسهم في تحقيق هدف النظام التعليمي ، وتساعد المهتمين بالعملية التعليمية – من صانعي السياسة التعليمية ، ومتخذي القرار التربوي ، والمخططين التربويين والمعلمين – في اتخاذ القرار المناسب حول أداء الطلاب ومستواهم الدراسي ، وكذلك تساعدهم على الوقوف على ما تعلمه الطلاب خلال مدة زمنية محددة ، وتسهم المعايير – أيضاً – في وضع الخطوط العريضة والتوجهات الأساسية لأي نظام تعليمي بحيث يتمكن من إيجاد آلية مستمرة لتطوير العملية التعليمية .


كذلك يسهم تحديد المعايير بالنسبة للطلاب في صياغة التوقعات والحكم على مدى نجاح عناصر العملية التعليمية – من معلمين ومرشدين ومشرفين تربويين – في إكساب الطلاب المعارف وتزويدهم بالمهارات ، كما يمكّن المسؤولين عن التعليم من وضع آلية للتقويم تقيس فعلياً المستوى الحقيقي للطلاب ، وأخيراً فإن وضع المعايير للطلاب يساعد ولي الأمر وكل من هو مهتم بالعملية التعليمية في المجتمع للتعرف على أداء ومستوى الطلاب والخروج بصورة واضحة عن الحالة التعليمية للأبناء . وفي هذا يقول الخبراء إن المعايير ينبغي أن تبرز – على الأقل – الحد الأدنى من توقعات المجتمع عن المدرسة وأدائها ، بالإضافة إلى أن المعايير ينبغي أن تحمل في محتواها المعلومات والمعارف المتعددة وكذلك الاتجاهات والسلوك والمهارات التي تتكامل مع المعلومات والمعارف التي يكتسبها الطلاب . ومن القضايا المهمة التي يعالجها وضع المعايير المحددة للطلاب قضية اتساع الفارق في مسألة التعلم بين الطلاب المتميزين و المتفاعلين وغيرهم من الطلاب داخل الفصل الدراسي حيث يساعد وضع المعايير على تضييق الفارق وتحجيمه .


وخلاصة القول إن وضع المعايير الخاصة بالطلاب وتحديدها بشكل مناسب ومتوافق مع المعلومات والمعارف والمهارات التي يتوقعها المجتمع بكافة فئاته ومجموعاته وتنشئة وتهيئة أفراد المجتمع ليكونوا صالحين قادرين على التعلم المستمر والاندماج والمشاركة في الحياة ، يسهم إلى حد كبير في تقويم العملية التعليمية بكافة عناصرها ، والتعرف على مدى كفاءة الكفايات الداخلية والخارجية للنظام التربوي القائم خاصة وإننا نعيش اليوم في القرن الواحد والعشرين الذي يتطلب العمل فيه اكتساب الطلاب لمجموعة من المهارات والمعارف التي تهيئهم بقدر مناسب من الكفاءة التي تمكنهم من النجاح والاستمرار . ولهذا يمكننا تعريف معايير الطلاب هنا أنها مجموعة من التوقعات التي تحدد ما ينبغي أن يتعلمه ، وما يقوم به الطلاب خلال مرحلة وفترة زمنية محددة ، والتي من خلالها يمكن الحكم على أداء الطلاب ومستواهم . هذه الوثيقة لا تركز على معايير كل مرحلة دراسية بل تركز على المخرج النهائي للعملية التعليمية .

 


أنواع المعايير الخاصة بالطلاب :


تتناول المعايير تحديد المعارف والمهارات التي ينبغي أن يكتسبها الطالب خلال وجوده في التعليم العام ، وقبل تخرجه من الثانوية العامة ، بحيث يكون قادراً على الاستمرار في الدراسة والالتحاق بالجامعة أو التحول إلى المجال العلمي والالتحاق بوظيفة ، سواء في القطاع الخاص أو الحكومي .


ويمكن تقسيم المعايير إلى خمسة أقسام هي :

1- معايير المعارف والمهارات الأساسية .
2- معايير المعارف والمهارات الأكاديمية .
3- معايير مهارات الإدراك والتفكير .
4- معايير المهارات الشخصية .
5- معايير المهارات الاجتماعية .


 

أولاً : معايير المعارف والمهارات الأساسية


ينبغي على كل طالب تعلم مجموعة من المعارف والمهارات الأساسية واكتسابها . ونظراً لأن التعليم في الدول العربية والإسلامية ينطلق من أن الدين الإسلامي هو الأساس  الذي ترتكز عليه السياسة التعليمية ، فإن هناك معارف ومهارات تتصل بالتصور الإسلامي للكون والإنسان والحياة يكتسبها الطالب لتنظم حياته في مجموعة من المجالات منها الإيماني والقيمي والتي تعمل على تكوين المواطن المسلم الصالح ، المتفاعل الإيجابي داخل وطنه ومجتمعه الإسلامي الكبير . والمعايير الأساسية التي ينبغي توافرها في الطالب هي أن :
- يؤمن بالله سبحانه وتعالى على بصيرة .
- يمارس أركان الإسلام وشعائره التعبدية والمعاملات بشكل صحيح .
- يعتز بالإسلام وانتمائه له .
- يحقق المواطنة الصالحة ممارسةً وتطبيقاً .
- يقوم بما أوجبه الله عليه تجاه مليكه ووطنه ومجتمعه .
- يتمثل أخلاق الإسلام قولاً وممارسة .
- يتجنب الشرك والكفر والنفاق .
- يتصف بالوسطية في الأقوال والأفعال والمعتقدات .


 

ثانياً : معايير المعارف والمهارات الأكاديمية


إن القدرة على استيعاب وأداء المهارات الأكاديمية ( القراءة ، والكتابة ، والتعبير ، والقيام بالعمليات الحسابية ، والعلوم ، والتعامل مع الحاسب الآلي ، واللغة الإنجليزية ) ليست فقط من المحاور الدائمة بل أيضاً من المهارات الأساسية التي يتطلبها سوق العمل . حيث تعد تلك المهارات من الأساسيات ( Basics ) التي ينبغي تزويد الطالب بها لأنها تلبي حاجاته وتفي بمتطلبات سوق العمل الحالية والمستقبلية . إن هذه المهارات تعد من مرتكزات العملية التعليمية التي تساعد الفرد على تفهم دوره في المجتمع بوصفه مواطناً صالحاً قادراً على النجاح والإسهام بفعالية في تنمية المجتمع والاتقاء الاجتماعي والوظيفي ، وهذه المعايير هي :



مجال القراءة


أن يكون الطالب قادراً على :


1- قراءة النصوص المكتوبة وفهمها وتفسيرها ، سواءً كانت هذه المعلومات على شكل كتابة نثرية أو على شكل مستندات رسمية أو غيرها .
2- تحديد الأفكار والحقائق الرئيسة في المادة المقروءة .
3- التمييز من خلال القراءة بين أنواع الكتابات مثل التقارير والرسائل والقصص والخطب والمقالات وغيرها .
4- القراءة بسرعة مقبولة .
5- التمييز في النصوص المقروءة بين الرأي والدليل وغيرها .
6- تحليل النصوص .



مجال الاستماع


أن يكون الطالب قادراً على :


1- الاستماع والتحليل والاستجابة للرسائل الشفوية والإشارات البدنية بالشكل الذي يتناسب والموقف الذي يعيشه.
2- تنظيم الأفكار ذهنياً والمشاركة بالحوار وحلقات النقاشات .
3- إظهار احترام الرأي الآخر .
4- التعبير عن نفسه وأفكاره والتواصل مع الآخرين بوضوح .
5- الاستيعاب وإظهار الاستجابة لكلام المتحدث .
6- أخذ الملحوظات وتسجيلها .



مجال التحدث


أن يكون قادراً على :


1- التحدث مع الآخرين بشيء من الاحترام والتقدير .
2- مخاطبة الآخرين وعدم تسفيه آرائهم وإن اختلف معهم .
3- تنظيم الأفكار وترتيبها أثناء التحدث .
4- استخدام الإشارات البدنية ذات الدلالات المحددة .



مجال الكتابة


أن يكون الطالب قادراً على :


1- تنظيم الأفكار والتعبير عنها كتابةً بشكل مفهوم .
2- تدوين الملاحظات والقدرة على اختصارها بشكل دقيق .
3- إعداد وكتابة الرسائل وصياغة التقارير والتعامل مع الرسوم البيانية والأشكال التوضيحية وتنفيذها .
4- إدراك أشكال الكتابة الصحيحة وقواعدها .
5- اكتساب مهارة تصحيح الأفكار والمعلومات وتعديلها بما في ذلك تصحيح أخطاء قواعد اللغة العربية والأخطاء الإملائية .



مجال الرياضيات


أن يكون قادراً على :


1- تطبيق العمليات الحسابية مستخدماً الأرقام والنسب .
2- القيام بعمليات حسابية تقديرية بدون استخدام الآلة الحاسبة .
3- التعامل مع الجداول الرقمية والرسوم والأشكال البيانية واستخدامها للوصول إلى معلومات من خلالها .
4- معالجة المسائل الرياضية عن طريق استخدام إحدى الطرق الرياضية المناسبة .
5- إدراك المفاهيم الرياضية والعمليات الحسابية .
6- توضيح الأفكار والمفاهيم الرياضية تحدثاً وكتابةً .
7- التعامل مع القواعد الهندسية : من رسم وتطبيق مثل هندسة التحويلات والأشكال الهندسية .
8- استخدام مهارات التفكير العلمي بمختلف أبعاده ( البرهان المنطقي ، واستنتاج العلاقات ، وحل المشكلات والمسائل ، والتحقيق من صحة الحلول ، ودعم وجهات النظر الصحيحة وإثباتها ، ودحض وجهات النظر المخالفة ) .
9- القدرة على استخدام العمليات والمفاهيم الرياضية في الحياة العامة .



مجال العلوم


أن يكون قادراً على :


1- تقدير عظمة الله سبحانه وتعالى في خلق المخلوقات .
2- استخدام حواسه للتعريف على خواص المخلوقات .
3- التعرف على الحيوانات وتمييزها من خلال معرفة خصائصها .
4- التعرف على أعضاء جسمه والتركيب الدقيق لجسم الإنسان ، واكتساب قدر من المعارف عن الوراثة وتطبيقاتها .
5- التعرف على أنواع الأغذية وأهميتها بالنسبة لحياته .
6- التعرف على أنواع البيئات ومشكلاتها .
7- القيام ببعض التجارب العلمية اليسيرة ، والتعرف على بعض الأدوات المخبرية واستخدامها .
8- اتباع الطرق العلمية في جمع العينات وتصنيفها .
9- استيعاب المعلومات الأساسية المتعلقة بالحوامض ، ومفاهيم الكهرباء ، والتراكيب الكيميائية والفيزيائية .
10- التعرف على مكونات الكرة الأرضية وأثرها على الحياة ، وارتباط هذا الأثر بمشيئة الله سبحانه تعالى .
11- ممارسة البحث العلمي والتفكير بأشكاله المختلفة بما في ذلك التفكير الناقد .
12- استخدام العادات الجسمية الصحيحة .



مجال الحاسب الآلي


أن يكون قادراً على :


1- التعرف على مكونات الحاسب الآلي الداخلية ووظائفها .
2- التعرف على مصطلحات الحاسب الآلي .
3- معرفة أساسيات نظم تشغيل الحاسب الآلي .
4- تشغيل الحاسب الآلي والتعرف على سطح المكتب .
5- تطبيق مبادئ الطباعة وتخزين الملفات وحفظها واسترجاعها .
6- تنسيق النصوص وتنقيحها بوساطة الحاسب الآلي .
7- الاتصال بالشبكة العالمية ( الإنترنت ) والتعامل مع محركات البحث في الإنترنت .
8- استخدام البرامج التعليمية .
9- تصميم نشرات مدرسية وتنفيذها .
10- تصميم الجداول والتعامل مع برامج الجداول الحسابية .
11- التعرف على مبادئ استخدام قواعد البيانات والعروض التقدمية وتحرير الصوت والصورة الثابتة والمتحركة .



مجال اللغة الإنجليزية


أن يكون قادراً على :


1- استماع اللغة الإنجليزية اليسيرة المتعلقة بحياته وفهمها .
2- نطق بعض الجمل الحياتية اليسيرة وكتابتها .
3- قراءة بعض النصوص الإنجليزية ذات العلاقة بمحيطه وفهمها .
4- كتابة مقالة قصيرة بلغة إنجليزية سليمة .



ثالثاً : معايير الإدراك والتفكير


تعد عملية الإدراك والتفكير من العمليات الأساسية التي بدأ التربويون التركيز عليها في النصف الثاني من القرن الماضي مما أثر تنوعاً في طرق التدريس وأساليبها ، حيث أصبح المعلم يسعى إلى جعل تلك المهارات أساساً لعملية التعلم ، فهي تجعل من الطالب غير مستقبل للمعلومة فقط بل محللاً ومقوماً وناقداً ومنتجاً لها . إن عالم العمل اليوم – أيضاً ومع التقدم التقني والمعلوماتي – يستدعي من العقل البشري إجراء العديد من عمليات التفكير والتطوير ، فهو سوق عمل متحرك .



التفكير الابتكاري


أن يكون الطالب قادراً على :


1- سعة التخيل والإدراك .
2- جمع الأفكار وربطها والخروج بأفكار جديدة .
3- وضع الأهداف وسبل تحقيقها .
4- صياغة نهائية مناسبة للموضوع المراد دراسته .
5- توليد عدد من البدائل أو الأفكار .



التفكير الناقد


أن يكون الطالب قادراً على :


1- معرفة مصدر المعلومة .
2- فحص المعلومة والتأكيد من صحتها .
3- تحليل المعلومات وتفسيرها .
4- التمييز بين السبب والنتيجة .



اتخاذ القرار


أن يكون الطالب قادراً على :


1- تحديد الأهداف .
2- إيجاد البدائل والاختيار فيما بينها .
3- اتخاذ القرار وتحمل مسؤوليته .



التعامل مع المشكلات


أن يكون الطالب قادراً على :


1- التنبه إلى وجود المشكلة وتحديدها .
2- التعرف على أسباب المشكلة .
3- وضع الخطوات المناسبة لحل المشكلة واستخلاص النتائج .
4- متابعة التطورات والقيام بعملية التقويم .
5- مراجعة مدى نجاح خطوات حل المشكلة بناءً على النتائج .

 


رابعاً : معايير المهارات الشخصية والاجتماعية


المهارات الشخصية والاجتماعية من المهارات المهمة التي يحتاج إليها الطالب في حياته اليومية نظراً للأثر السلبي الذي ينتج عن عدم وجود مثل تلك المهارات ، في بناء العلاقات الإنسانية والقدرة على التخاطب والتكيف مع الآخرين والتعامل في بيئة العمل المستقبلية .



المهارات الشخصية


أن يكون الطالب قادراً على :


1- إدارة الذات وضبط النفس .
2- الاستعداد للتعلم والتدريب المستمرين والعمل .
3- التعامل مع الآخرين بثقة .
4- التطلع وتحقيق الطموح .
5- تحديد الأهداف وتحقيق الطموح .
6- الثقة بالنفس .
7- تحديد الاهتمامات .



المهارات الاجتماعية


أن يكون الطالب قادراً على :


1- العمل ضمن فريق .
2- الاتصال والتفاعل مع الآخرين بشكل إيجابي .
3- ممارسة بعض الأدوار القيادية .
4- أن يكون إيجابي التوجه نحو مجتمعه وأمته .
5- التكيف مع بيئته المدرسية والاجتماعية والعمل على تطويرها .
6- العمل التطوعي .

 


المرجع : معايير عناصر العملية التعليمية ، الجزء الأول ، من إصدار وزارة التربية والتعليم بالمملكة العربية السعودية – وكالة التخطيط والتطوير – الإدارة العامة للبحوث ، الطبعة الأولى لعام 1429هـ - 2008م ، ص 12 – ص 21

تحميل بطاقة الوصف الوظيفي للفئة المستهدفة
عدد مرات التحميل ( 473 )    عدد مرات القراءة ( 24779 )
الحقائب التدريبية الملبية لاحتياجات فئة معايير الطالب
التعليقات
تفضل بالتعليق
الاسم
 
البريد الالكتروني
   
العنوان
 
مذكرة تفصيلية
 
Top