إدارة تعلم معنا

الدورات التدريبية القادمة

البرنامج
المدينة
المدرب
د. محمد العامري
تاريخ البدء 27/08/37 12:00:00 ص
البرنامج دورة إدارة المشاريع الإحترافية PMP
المدينة الرياض
المدرب
تاريخ البدء 25/03/38 12:00:00 ص
البرنامج دورة تطبيقات نموذج التحسين المستمر للأداء FOCUS P-D-C-A model
المدينة الإحساء
المدرب
د. محمد العامري
تاريخ البدء 19/07/38 12:00:00 ص
البرنامج إدارة المشاريع التربوية PME
المدينة الدوحة
المدرب
تاريخ البدء 15/05/38 12:00:00 ص
البرنامج
المدينة الجزائر
المدرب
منور محمد عبدالوهاب
تاريخ البدء 04/06/39 12:00:00 ص
البرنامج دورة تدريب المدربين TOT
المدينة الرياض
المدرب
د. محمد العامري
تاريخ البدء 19/01/40 12:00:00 ص
البرنامج دورة تدريب المدربين TOT
المدينة جدة
المدرب
د. محمد العامري
تاريخ البدء 22/04/40 12:00:00 ص
البرنامج دورة تحليل انماط الشخصية باسلوب MBTI
المدينة الرياض
المدرب
د. محمد العامري
تاريخ البدء 24/11/40 12:00:00 ص
البرنامج مهارات تصميم و إعداد و تقييم الحقائب التدريبية
المدينة الرياض
المدرب
د. محمد العامري
تاريخ البدء 03/01/41 12:00:00 ص
البرنامج دورة تحليل انماط الشخصية باسلوب MBTI
المدينة الرياض
المدرب
د. محمد العامري
تاريخ البدء 16/01/41 12:00:00 ص
البرنامج دورة مهارات بناء مؤشرات الأداء KPI's
المدينة الرياض
المدرب
د. محمد العامري
تاريخ البدء 23/01/41 12:00:00 ص
البرنامج دورة تدريب المدربين TOT
المدينة الرياض
المدرب
د. محمد العامري
تاريخ البدء 29/01/41 12:00:00 ص
البرنامج دورة إدارة المشاريع الإحترافية PMP
المدينة الرياض
المدرب
د. محمد العامري
تاريخ البدء 13/02/41 12:00:00 ص
البرنامج دورة تدريب المدربين TOT
المدينة جدة
المدرب
د. محمد العامري
تاريخ البدء 20/02/41 12:00:00 ص
البرنامج دورة تدريب المدربين TOT
المدينة جدة
المدرب
د. محمد العامري
تاريخ البدء 20/02/41 12:00:00 ص

من احدث مقاطع الفيديو

 

دورة مهارات الإتيكيت الوظيفي
عدد مرات المشاهدة : ( 46893 )

إدارة الأنشطة الطلابية
عدد مرات المشاهدة : ( 44984 )

دورة الإبداع في تربية الأبناء
عدد مرات المشاهدة : ( 91610 )

مقومات رجل الاعمال الناجح
عدد مرات المشاهدة : ( 49455 )

ادارة التسويق
عدد مرات المشاهدة : ( 88010 )

مقومات رجل الاعمال الناجح
عدد مرات المشاهدة : ( 54116 )

الإبداع والتفكير الإبتكاري
عدد مرات المشاهدة : ( 59815 )

دورة مهارات الإشراف الفعال
عدد مرات المشاهدة : ( 23177 )

إدارة المشاريع التربوية PME
عدد مرات المشاهدة : ( 57974 )

إدارة الوقت
عدد مرات المشاهدة : ( 26378 )
123456789

القائمة البريدية

من أجل التعرف على جديد برامجنا التدريبية وخدماتنا الالكترونية أضف بريدك الى قائمتنا البريدية
 
 

SMS خدمة اشعار

يطيب لنا ان نزودك بأحدث الفعاليات والبرامج والإضاءات التحفيزية وجديدنا على موبايلك مباشرة وبشكل دوري
الاسم  
الدولة   المدينة فضلاً ادخل رقم الهاتف المحمول بدون الصفر ودون المفتاح الدولي
الجوال    

أكثر الكتاب مشاركة

عدد المشاركات ( 446 )
عدد المشاركات ( 313 )
عدد المشاركات ( 238 )
عدد المشاركات ( 206 )
عدد المشاركات ( 75 )
الفئة : التربية والتعليم
القسم : المناهج وطرق التدريس
تمت الاضافة بواسطة : م. دانية المكاري
استراتيجيات، التدريس، الذكاءات،المتعددة، مبادئ_التدريس، الحديثة، القرن21، التعليم
15/02/40 12:14:37 ص

الذكاءات المتعددة: 
ترجع هذه النظرية إلى هوارد جاردنر Gardner، في بداية الثمانينات 1983 حيث رفض في كتابه The frame of mind اعتبار الذكاء قدرة واحدة يمكن أن تقاس باختبار واحد. وقادته بحوثه التجريبية إلى إيجاد أسس متعددة للكشف عن أنماط متعددة من الذكاء تراوحت بين سبعة أنماط وعشرة. إلى أن انتهى الأمر باعتماد ثمانية ذكاءات. وسميت نظريته بنظرية الذكاءات المتعددة MI (Multi – Intelligences). وقد عرف جاردنر الذكاء، بأنه القدرة على حل المشكلات أو إضافة ناتج جديد.

 الذكاءات الثمانية 
الذكاء اللغوي أو اللفظي. 
الذكاء المنطقي – الرياضي. 
الذكاء المكاني – البصري. 
الذكاء الجسمي – الحركي. 
الذكاء الإيقاعي – الموسيقي
الذكاء الاجتماعي – الشخصي
الذكاء التأملي – الذاتي
الذكاء الطبيعي – البيئي 

وقد انتبثقت هذه النظرية من البحوث المعرفية الحديثة التي أوضحت أن الطلبة مختلفون في عقولهم، وأنهم يتعلمون ويتذكرون ويفهمون بطرق مختلفة. 
إن كل إنسان قادر على معرفة العالم بثمانية طرق مختلفة سماها جاردنر: الذكاءات الثمانية وهي: اللغوي والمنطقي والمكاني والبصري والإيقاعي والاجتماعي والذاتي والتأملي والطبيعي. ويختلف الناس في مدى امتلاكهم لكل نوع من الذكاءات في التعلم وفي الأداء.

وقد ارتبطت نظرية جاردنر هذه بمسلمات أساسية هي: 
1- ليس هناك ذكاء واحد ثابت ورثناه، ولا يمكن تغييره.
2- إن اختبارات الذكاء الحالية هي لغوية منطقية وهي لا تغطي جميع الذكاءات الموجودة عند كل فرد. 
3- يمتلك كل شخص عدداً من الذكاءات، وليس ذكاء واحداً.
4- بالإمكان تنمية ما نمتلكه من ذكاءات فهي ليست ثابتة.
5- يتعلم الأطفال إذا كان التعليم مناسباً لما يمتلكونه من ذكاءات. 
6- يمتلك كل شخص بروفيلا من الذكاءات. ويمكن رسم هذا البروفيل لكل شخص.
7- تتفاوت الذكاءات الثمانية لدى كل شخص ومن المستحيل وجود بروفيل لشخص ما مشابه لبروفيل شخص آخر.
8- يمكن استغلال الذكاءات القوية لتنمية الذكاءات الضعيفة.

وقد بحث جاردنر أشكالاً أخرى من الذكاءات هي: 
1- الذكاء الروحي المتمثل في الاهتمام باستخدام الحدس كوسيلة مباشرة للمعرفة والإحساس بالأرواح والمعتقدات الدينية، وأداء الشعائر.  
2- الذكاء الوجودي وهو الحساسية اتجاه الأسئلة الكبرى في الكون مثل: لماذا نعيش؟ لماذا نموت؟ 
غير أنه لم يتوصل حتى الآن إلى اعتبارها ذكاءات، وترك الباب مفتوحاً أمام إمكانات البحث فيها. 

وفيما يلي تعريف بسيط بهذه الأنماط: 
1- الذكاء اللغوي – اللفظي Verbal - Linguistic
ويظهر هذا الذكاء في قدرة الفرد على التعامل مع الألفاظ والمعاني والكلمات، أو في القدرة على استخدام الكلمة، وتبرز بقوة في الطفولة المبكرة وتستمر مع مراحل النمو المختلفة. 
2- الذكاء المنطقي – الرقمي Mathematical – Logical
ويظهر في قدرة الفرد على استخدام الأرقام أو السلوك المنطقي. ومظهر هذا الذكاء استخدام الرقم، وتزدهر في فترة المراهقة، وتتزايد حتى سن الأربعين. 
3- الذكاء المكاني – البصري Visual – Spatial
ويظهر في القدرة على ملاحظة العالم الخارجي بدقة وتحويله إلى مدركات حسية. ومظهر هذا الذكاء الصورة. ويبرز هذا الذكاء مبكراً ويزدهر في سن 9 – 10 سنوات، ويبقى مع الفنانين إلى عمر متأخر. 
4- الذكاء الجسمي – الحركي Kinesthetic – Bodily
ويظهر في القدرة على ضبط حركة الجسم، ومسك الأشياء بدقة، والتعبير الجسمي عن السلوك، ومظهر هذا الذكاء "الحركة" وتبدأ في الطفولة المبكرة وتستمر في نشاط حتى الأربعين.
5- الذكاء الإيقاعي Musical
ويظهر هذا الذكاء في الاهتمام باللحن والإيقاع والنغمات، ومظهر هذا الذكاء "النغمة" تتطور بسرعة منذ وقت مبكر.
6- الذكاء الاجتماعي – البينشخصي Social – Interpersonal
ويظهر هذا الذكاء في القدرة على الإحساس بالآخرين، وإقامة علاقات سليمة معهم ومظهره "العلاقة مع الآخر" وتبرز بقوة في سن الثالثة وتستمر.
7- الذكاء الذاتي الداخلي Reflective – Interpersonal
ويظهر هذا الذكاء في القدرة على فهم الإنسان لمشاعره الداخلية، والقدرة على ضبط والتحكم بها، ومظهره "فهم الذات". 
8- الذكاء البيئي – الطبيعي Environmental – Naturalists
ويظهر في الاهتمام بالكائنات الحية وغير الحية المحيطة بنا، والقدرة على التعامل مع البيئة باحترام، ومظهره "العلاقة مع البيئة".
إن هذه الذكاءات الثمانية موجودة لدى كل فرد ولكنها موجودة بتفاوت، فقد يكون شخص ما لغوياً بدرجة عالية في حين يكون منطقياً بدرجة أقل، ولذلك لا نتعامل مع الآخرين على أنهم أذكياء أو قليلي الذكاء، فكل شخص يمتلك درجات متفاوتة من كل نمط وهكذا يكون لكل شخص بروفيل ذكاء وليس نسبة ذكاء.
وفيما يلي نموذجان لشخصين متفوقين دراسياً: