إدارة تعلم معنا

الدورات التدريبية القادمة

البرنامج
المدينة
المدرب
د. محمد العامري
تاريخ البدء 27/08/37 12:00:00 ص
البرنامج دورة إدارة المشاريع الإحترافية PMP
المدينة الرياض
المدرب
تاريخ البدء 25/03/38 12:00:00 ص
البرنامج دورة تطبيقات نموذج التحسين المستمر للأداء FOCUS P-D-C-A model
المدينة الإحساء
المدرب
د. محمد العامري
تاريخ البدء 19/07/38 12:00:00 ص
البرنامج إدارة المشاريع التربوية PME
المدينة الدوحة
المدرب
تاريخ البدء 15/05/38 12:00:00 ص
البرنامج
المدينة الجزائر
المدرب
منور محمد عبدالوهاب
تاريخ البدء 04/06/39 12:00:00 ص
البرنامج مهارات تصميم و إعداد و تقييم الحقائب التدريبية
المدينة جدة
المدرب
د. محمد العامري
تاريخ البدء 13/08/39 12:00:00 ص
البرنامج دورة تدريب المدربين TOT
المدينة الرياض
المدرب
د. محمد العامري
يوسف مزهر يحي عباس
تاريخ البدء 15/11/39 12:00:00 ص
البرنامج المستشار الاداري
المدينة صلالة
المدرب
د. محمد العامري
تاريخ البدء 09/11/39 12:00:00 ص
البرنامج دورة مهارات بناء مؤشرات الأداء KPI's
المدينة الرياض
المدرب
د. محمد العامري
تاريخ البدء 12/02/40 12:00:00 ص
البرنامج دورة تخطيط وإدارة الفعاليات والمؤتمرات والمعارض
المدينة الرياض
المدرب
د. محمد العامري
تاريخ البدء 05/02/40 12:00:00 ص
البرنامج دورة تدريب المدربين TOT
المدينة الرياض
المدرب
د. محمد العامري
تاريخ البدء 19/01/40 12:00:00 ص
البرنامج دورة إدارة المشاريع الإحترافية PMP
المدينة الرياض
المدرب
د. محمد العامري
تاريخ البدء 16/03/40 12:00:00 ص
البرنامج إدارة المشاريع التربوية PME
المدينة الرياض
المدرب
د. محمد العامري
تاريخ البدء 03/03/40 12:00:00 ص

من احدث مقاطع الفيديو

 

دورة أساسيات الإدارة الحديثة
عدد مرات المشاهدة : ( 35889 )

مهارات إدارة التغيير
عدد مرات المشاهدة : ( 27083 )

دورة الإبداع في تربية الأبناء
عدد مرات المشاهدة : ( 81106 )

دورة مهارات التطوير الوظيفي
عدد مرات المشاهدة : ( 45739 )

إدارة الوقت
عدد مرات المشاهدة : ( 39575 )

مقومات رجل الاعمال الناجح
عدد مرات المشاهدة : ( 42771 )

عدد مرات المشاهدة : ( 130094 )

إدارة المشاريع التربوية PME
عدد مرات المشاهدة : ( 44145 )

إدارة الأنشطة الطلابية
عدد مرات المشاهدة : ( 28034 )

إدارة الصف
عدد مرات المشاهدة : ( 40200 )
123456789

القائمة البريدية

من أجل التعرف على جديد برامجنا التدريبية وخدماتنا الالكترونية أضف بريدك الى قائمتنا البريدية
 
 

SMS خدمة اشعار

يطيب لنا ان نزودك بأحدث الفعاليات والبرامج والإضاءات التحفيزية وجديدنا على موبايلك مباشرة وبشكل دوري
الاسم  
الدولة   المدينة فضلاً ادخل رقم الهاتف المحمول بدون الصفر ودون المفتاح الدولي
الجوال    

أكثر الكتاب مشاركة

عدد المشاركات ( 446 )
عدد المشاركات ( 313 )
عدد المشاركات ( 238 )
عدد المشاركات ( 206 )
عدد المشاركات ( 75 )
الفئة : تطوير الذات
القسم : إدارة الذات وتحقيق النجاح
تمت الاضافة بواسطة : م. دانية المكاري
إدارة_الذات، النجاح، مبادئ_النجاح، تحقيق_الذات، الذات، مبادرة، إنجاز
03/09/39 07:58:27 ص

المباردة بإنجاز الأشياء

فكر في عدد المرات التي سمعت فيها عبارة: "لقد واتتني فكرة عظيمة لكتاب"، أو "من شأن هذا أن يكون من أفضل الاختراعات". يقضي الناس ساعات طويلة جدا يحلمون بالمنتجات، والإعلانات، والسيناريوهات الإبداعية، والاختراعات الأخرى. ولكن نادرا ما يتخذون المبادرة لتحويل هذا الحلم إلى حقيقة. في الحقيقة، إن العامل الرئيسي الذي يميز أكثر الأشخاص نجاحا وفاعلية عن غيرهم هو الاستعداد لاتخاذ الخطوة الأولى. إذا كنت ترغب في تحقيق ناتج معين، أو تلبية حاجة، أو تحقيق أهدافك، فلابد أن تذهب حيث ذهب الأشخاص الفعالون فقد ذهبوا إلى نهاية العالم ليحولوا أحلامهم إلى حقائق. بكلمات أخرى، لابد أن تتعلم الأخذ بزمام المبادرة وإنجاز الأشياء.

إن السبب الرئيسي الذي يجعل الأشخاص يفشلون في الأخذ بزمام المبادرة هو أن معظم الأحلام والمشروعات والأفكار الأخرى تبدو كبيرة جدا ومثبطة للهمم، ولا يعرف الأشخاص من أين يبدؤون. ربما تكون قد فكرت في تجديد مطبخك لكنك عدلت عن هذه الفكرة لأنها قد تكلف الكثير وأنت لا تعرف شيئا عن أعمال التشييد أو السباكة. مع ذلك، فإن كل ما تتطلبه مثل هذه المشروعات هو القليل من المبادرة والإبداعية. راجع الفصول الدراسية التي تدور حول تحسين المنزل، أو اشتر كتابا يتناول كيفية تطوير المنزل؛ فمع بعض المجهود والمبادرة، يمكنك إنجاز المشروعات التي تبدو صعبة في البداية.
 
أحيانا ما يفشل الناس في أخذ زمام المبادرة بسبب الافتقار إلى المواد أو رأس المال. على سبيل المثال، ربما تكون لديهم فكرة كتاب رائع، لكنهم يفتقرون إلى ناشر. في هذه الحالة، لا يزال لديك خياران: سوق كتابك لناشرين مختلفين، أو ابحث حول كيفية النشر بنفسك. من المغري أن تدع العوائق تقف في طريق تحقيق أهدافك، ولكن عليك بالأخذ بزمام المبادرة لتحقيق أهدافك قبل أن تستسلم وتتخلى عنها.
إن المبادئ الموجودة في هذا الفصل تلقي الضوء على طرق بسيطة تمكنك من الأخذ بزمام المبادرة في يومك العادي. ومن خلال الحفاظ على عينيك مفتوحتين للتغيير الإيجابي، والعصف الذهني، وتمكين الآخرين، وخلق فرص جديدة لنفسك، فأنت ترسخ شخصيتك كمفكر مستقبلي بدلا من شخص يفعل ما يؤمر به. يبدأ النجاح بفكرة عظيمة تلبي احتياج البعض بغض النظر عما إذا كانت كبيرة أو صغيرة. ومن خلال البحث بنشاط والعثور على طرق لتلبية الحاجات ستتمتع بنفس الاستقلالية، والنتائج، والمكافآت التي يحصل عليها المبادرون الناجحون.
 

المبدأ ‎# 168
اطلب تحمل المزيد من المسئولية

على الرغم من أن تحمل المسئولية يبدو طريقة واضحة لاتخاذ المبادرة، إلا أن القليل من الناس فقط هم من يطلبون تحمل المزيد منها في العمل. إن لم يكن مديرك يحملك بمسئوليات كافية،، فأظهر مهاراتك الإدارية عن طريق طلب القيام بمشروعات يتعين فعلها، أو أظهر مدى قدرتك على تحسين فاعلية فريق العمل. تؤكد الدراسات أن اتخاذ المبادرات في العمل يؤدي إلى نتائج جيدة. وقد أظهر استفتاء تم إجراؤه حديثا، وتم خلاله سؤال كبار المديرين التنفيذيين حول الطريقة الأفضل التي يمكن للموظف من خلالها الحصول على ترقية أو علاوة، أجاب 82% بأن طلب المزيد من العمل والمسئولية هو السبيل إلى ذلك.
 
المبدأ # 169
احضر الأمور الاختيارية

عندما تسمع عن وجود اجتماع، أو محاضرة، أو عرض تقديمي يكون الحضور فيه اختياريا، استغل هذه الفرصة، وفكر فيها وكأنها فرصة للحصول على المزيد من المصداقية. وعلى الرغم من أن الاجتماع قد لا يكون ذا صلة بوظيفتك، إلا أن حضورك له يظهر اهتمامك الواضح بالشركة ككل. وعندما يحين الوقت الذي يفكر فيه مديروك في شغل منصب ما، فمن المرجح للغاية أن يقوموا بترشيح شخص، تعرف على كل جوانب الشركة.
 
المبدأ # 170
لا تنتظر أن يُطلَب منك

فكر في البهجة التي يشعر بها الأب أو الأم عندما يسير أحدهما داخل غرفة طفلهما ويجدانها مرتبة ونظيفة، إنها نفس البهجة التي يشعر بها صاحب العمل عندما يجد أن شخصا ما أخذ بزمام المبادرة أو قام بحل مشكلة دون أن يتم تفويضها إليه. يتبنى العديد من الناس عقلية "إنها ليست وظيفتي"، لذا فاستخدم هذا باعتباره فرصة لإظهار قدراتك. وقد عبر الناشر الأمريكي "ألبرت هوبارد" عن هذا ببساطة حين قال: "المبادرة هي القيام بالشيء الصحيح دون أن يطلب منك ذلك".
 
المبدأ # 171
لا تخف من كسر الروتين

يميل معظم الناس إلى الاستمرار في نظام حياة معين ومقاومة التغيير. في الحقيقة، كشفت دراسة حديثة أجرتها جامعة كاليفورنيا بلوس أنجلوس أن 91% من البالغين الذين يتعرضون لأفكار جديدة يستجيبون لها بشكل سلبي. ولكن، دون وجود أفكار جديدة واتخاذ مبادرات لاكتشافها، لن تغير العالم أبدا، ولن تظهر منتجات وخدمات جديدة. اسع بجد لتصبح ضمن ال 9% الذين يجدون ويحققون الإنجازات من خلال التشكيك في الوضع الراهن، أو رؤية استخدام جديد للأشياء القديمة. ولا تنس أن أكثر الناس نجاحا لم يصلوا إلى ما هم عليه من خلال الرضا بالأمر الواقع.
 

المبدأ # 172
اجعل صوتك مسموعًا

لم يتغير العالم أبدا على يد الأشخاص الذين يبقون أفكارهم لأنفسهم؛ فالجهر بالأفكار يسير جنبا إلى جنب مع الأخذ بزمام المبادرة. لذلك احرص على أن تجعل أفكارك معروفة للآخرين. إذا كنت لا تشعر بالراحة حيال فكرة الحديث عما بداخلك على الفور، أو تحتاج إلى مزيد من الوقت لتطور أفكارك، اكتب رسالة إلكترونية إلى شركائك في العمل واطلب رأيهم فيما تقول. قد لا يتم الأخذ بآرائك دائما، ولكن سرعان ما ستصبح معروفا لدى الناس على أنك شخص "ذو أفكار"، ومن المرجح أنهم سيلجأون إليك في المستقبل عندما يحتاجون إلى ذلك.
 
المبدأ # 173
لا تخف من استثمار الوقت
في فكرة قد لا تؤتي ثمارها

لا يعني أن الفكرة غير مجدية أن  استثمار الوقت فيها لن يكون مجديا. لذا رسخ في حياتك عادة استكشاف أفكارك حتى النهاية دون تقييد نفسك بالقلق على أنها لن تعود عليك بالنتائج التي تصبو إليها. في بعض الأحيان يكون كل ما يتطلبه إنجاح شيء معين هو أن تركز عليه بكل حواسك. حتى وإن لم يكن من الممكن تحويل هذه الفكرة إلى حقيقة؛ فإن الوقت الذي تقضيه في ذلك يمكن استخدامه عاجلا أم آجلا في إنجاز المزيد من المشروعات الناجحة.
 
المبدأ # 174
سجل أفكارك

احمل مفكرة معك في كل الأوقات. وبهذه الطريقة، يمكنك تسجيل أفكارك عندما تطرأ إحداها على عقلك إذا كنت معتادا على أن تراودك أفكار عظيمة بينما تعمل على الكمبيوتر، أرسل لنفسك رسالة إلكترونية لتذكرك بالفكرة التي واتتك، وأنشئ ملفا داخل بريدك الإلكتروني لهذه الأفكار. وإن كانت أفكار التحسين تبدو غير ذات صلة بحياتك في هذه المرحلة، فدونها باختصار في أي مكان. وعندما يحين وقت التفكير في الاحتياجات المستقبلية وتجد أنك تحتاج إلى أفكار جديدة، فقد يساعدك سجل الأفكار هذا.
 

المبدأ # 175
امزج المبادرة بالعمل الشاق

قالت راقصة  الباليه الروسية "آنا بافلوفا" ذات مرة: "يعتمد النجاح بشكل كبير على المبادرة الفردية والجهد، ولا يمكن تحقيقه سوى بالمزيد من العمل الشاق". إن راقصة الباليه هذه تعرف الكثير عن اتخاذ المبادرة والعمل الشاق، وقد أصبحت التعديلات التي أدخلتها على حذاء الباليه هي الأساس للحذاء المدبب الحديث. ومن خلال العمل الشاق، أصبحت "بافلوفا" واحدة من أعظم راقصات الباليه في التاريخ مما جعلها قدوة للعثور على طرق لاتخاذ المبادرة والعمل بجد لرؤية الأفكار تتحقق. ليس عليك أن تصبح ناجحا بقدر "بافلوفا"، ولكن سيصبح نجاحك ملحوظا لأولئك الذين يهمونك.
 

المبدأ # 176
ارتد قبعة التفكير الإبداعي

يقول المثل القديم: "لقد أخبرنا بألا نفكر في عبور جسر إلا بعد أن نصل إليه، ولكن يمتلك هذا العالم رجالا "عبروا الجسور" بخيالهم قبل الجموع بوقت كبير". تعلم عبور الجسور في عقلك، وامنح نفسك الوقت لتمثل سيناريو "ماذا لو؟". كن مبدعا عندما تفكر، ولا تسمح لنفسك بأن يتم حبسها فيما يبدو مستحيلا في الوقت الحالي. ألق أفكارك دون أية حدود أو قيود؛ ففي الغالب، تكون هذه هي الطريقة التي تم الحصول بها على أفضل الأفكار الموجودة في هذا العالم لتتم الاستفادة منها.
 
المبدأ # 177
احصل على مساعدة

لا تستهن بقوة الأعداد، وبادر بطلب المساعدة من الآخرين. إذا كنت تريد المزيد من مواقف السيارات المجانية في منطقتك، قم بعمل عريضة ووزعها على الجميع، وقدمها إلى الحكومة المحلية، ونظم مسيرة أو تجمعا حاشدا. وبدلا من بيع ممتلكاتك الخاصة، نظم مزادا، واجمع المزيد من العائلات التي تبغي بيع ممتلكاتها لجذب المزيد من المشترين المحتملين. من خلال طلب المساعدة، فأنت تمكن الآخرين من اتخاذ خطوات ما كانوا ليأخذوها لولا توجيهك، كما سيراك الآخرون كقائد ناجح بسبب  الجهود التي تقوم بها.
 
المبدأ # 178
تجنب الأشخاص الذين يقتلون المبادرة

لا شيء يقتل المبادرة أكثر من السلبية، ولكن الأشخاص السلبيين موجودون في كل مكان من حولنا. وفقا لبحث حديث، وصف 6 من كل 10 أمريكيين أنفسهم على أنهم "متشائمون أو سلبيون جدا" تجاه الأفكار الجديدة. لذا فمن المهم أن تتعرف على هؤلاء الأشخاص وتبتعد عنهم مهما كلف الأمر. لا تدع سلبيتهم تؤثر على فرصك  في النجاح، واعلم أن السلبية تشبه المرض، لا تلتقط عدوى هذا المرض. إذا كان من المستحيل أن تتوقف على التواصل معهم، قم باتخاذ قرار واع بألا تخبر هؤلاء الأشخاص بأفكارك، وانتظر حتى تحقق أهدافك. وبهذه الطريقة، يمكنهم ببساطة أن يهنئوك، بدلا من محاولة إبعادك عنها.
 
تبني توجه ناجح

إن توجهك هو مجموع الأفكار التي تفكر فيها يوميا، وبدمجها معا تكون هذه الأفكار رأيك في نفسك، وفي بيئتك، وفي مستقبلك، هذا يعني أنك تتحكم تماما في توجهك! إذا كانت أفكارك سلبية في معظم الأوقات، فمن المحتمل أن تكون الكلمات التي تنطقها، والطريقة التي تمشي بها، وتصرفك العام كل ذلك يكون سلبيا هو الآخر. ولكن، إذا طورت توجها ناجحا، فستكون قد أنهيت معظم العمل الواجب عليك فعله لتصبح شخصا ناجحا، حيث إن بقية الأمور تتدفق من خلال منظورك الناجح.
يدرب الأشخاص الناجحون أنفسهم على تبني توجه إيجابي قوي، مع تدريب أنفسهم أيضا على تجنب السلبية مهما كلف الأمر. فالسلبية تبطئ من عملية الإبداع وتمنعك من اتخاذ المبادرة ومتابعة أفكارك وصياغة الأهداف، كما أنها تتسبب أيضا في إصابة الناس بالشعور باليأس وبفقدان السيطرة على مجريات حياتهم. أخيرا، السلبية معدية؛ حيث سيشعر من حولك بالسلبية ويصفونك بأنك شخص متشائم بدلا من وصفك بناجح. لذا، من الضروري أن تمتلك توجها إيجابيا حتى تصبح شخصا ناجحا في كل مناحي حياتك. وقد قال " توماس جيفرسون" ذات مرة: "لا شيء يمكن أن يمنع الرجل الذي يمتلك التوجه العقلي الصحيح من الوصول لهدفه، ولا يوجد شيء على الأرض يمكن أن يساعد الرجل صاحب التوجه العقلي الخاطئ".
تظهر الدراسات باستمرار أن التوجه العقلي الإيجابي أمر بالغ الأهمية لصحتك وطول عمرك. في الحقيقة، كشفت دراسة أجريت بجامعة جونز هوبكينز أنه بالنسبة لمن يبلغون من العمر 65  عاما فأكثر تعد السلبية أخطر من الإصابة باحتقان في عضلة القلب أو تدخين 50 علبة من السجائر سنويا. لذا، يعد تعديل توجهك هو العامل الرئيسي ليس فقط للنجاح في العمل والعلاقات الاجتماعية، ولكن للنجاح في الحياة نفسها! إن إخبار نفسك بأنك بصحة جيدة (والإيمان بهذا) سيجعلك تضع فقط الأشياء الجيدة المغذية داخل جسدك. وسيساعدك إطعامك لجسدك بالأطعمة الصحية بدلا من غير الصحية على أن تصبح راغبا في التحلي بالنشاط. وسيساعدك كونك نشيطا على إفراز الإندورفينات التي تساعد على تحسين حالتك المزاجية طبيعيا، مما يؤدي إلى تحسين منظورك للحياة. ومن المرجح أن الأشخاص الذين يمتلكون منظورا إيجابيا سيصبحون أكثر كفاءة وفاعلية في حياتهم العملية والشخصية. إن الأشخاص الناجحين الأصحاء يمتلكون توجها وميولا إيجابية.
على الرغم من صعوبة تصديق هذا الأمر، إلا أن كل هذا النجاح يبدأ من أفكارك. ستساعدك المبادئ التالية على تطوير توجه إيجابي ناجح حتى يمكنك أن تصبح أكثر فاعلية وإنتاجية.
 

المبدأ # 179
مارس التفكير الإيجابي

من المهم جدا للصحة الجسدية والعقلية أن تفكر بشكل إيجابي. في الحقيقة، اكتشفت دراسة تم إجراؤها بواسطة الباحثين في جامعة يل أن الأشخاص الذين يمتلكون منظورا إيجابيا يعيشون 7 سنوات ونصف السنة أطول من الأشخاص الذين يمتلكون منظورا متشائما. فبدلا من أن تفكر وتقول: "لن تتم ترقيتي أبدا"، أو "لن أنجح في هذا الامتحان أبدا"، أخبر نفسك بأن كل شيء يمكن أن يحدث إذا رغبت في العمل من أجله. تعهد بأن تجعل مديرك يرى مجهودك الشاق في العمل، وأعد نفسك بأن تذاكر باجتهاد لامتحانك القادم، يعد تبني مثل هذا التوجه الإيجابي طريقة مؤكدة للنجاح.
 
المبدأ # 180
التزم بالتميز

قال مدرب كرة القدم السابق "فينس لومباردي" ذات مرة: "إن جودة حياة  الشخص تتناسب بالضبط مع مدى التزامه بالتميز، بغض النظر عن المجال الذي اختار  العمل فيه". اتبع كلمة "لومباردي" وتخلص من الأداء الضعيف من حياتك. إذا كان هناك شيء يعوق نجاحك، تخلص منه. تجنب الأشخاص العدائيين، واجعل بيئتك مشجعة على النجاح والكفاءة. وقرر أن تعيش الحياة على الوجه الأكمل من خلال إلزام نفسك بلا شيء سوى التميز.
 
المبدأ # 181
تقبل سير الأحداث

ربما استقبلت رسالة رفض، أو ربما لم تفلح فكرتك، أو ربما أهانك صديقك. بالطبع، لا تسير الأمور دائما كما نريد، حتى عندما نفعل أقصى ما في وسعنا. لذا فلا تزد من ألمك بمعاقبة نفسك. أظهرت دراسة تم إجراؤها مؤخرا في جامعة ديوك أن ممارسة الرفق بالنفس ربما يكون أهم توجه يجب تبنيه عند التعامل مع الأحداث السلبية. عندما لا تسير الأمور على ما يرام، أظهر لنفسك القليل من العطف وقل شيئا مثل: "لقد بذلت قصارى جهدي"، أو "لقد كانت هذه خبرة تعليمية قيمة"؛ حيث سيساعد الحفاظ على توجه حنون على الذات خلال الأوقات الصعبة على النهوض مرة أخرى لمجابهة التحدي التالي.
 
المبدأ # 182
لا تكن شكَّاءً

يؤثر توجهك على مرونتك في الحياة، وبالتالي على نتاج مجهوداتك؛ فأن يكون لك توجه سيئ شيء، وأن تتسبب في إحباط الآخرين شيء آخر. كتبت المؤلفة "مايا أنجلو": "إن كنت لا تحب شيئا، غيره. وإن كنت لا تستطيع تغييره، غير توجهك. لكن لا تشك". قد يتطلب الأمر سنوات حتى ترسم صورة لنفسك كشخص فعال، ولكن قد يتطلب الأمر تعليقا واحدا مثل: "لا أريد فعل ذلك" لينظر الآخرون لك على أنك شخص شكاء.
 
المبدأ # 183
ابتسم كثيرًا.. حتى عندما لا ترغب في ذلك

حتى إن كنت لا تعني الابتسامة، يمكن لها أن تحسن من شعورك. تساعد الابتسامة على إفراز (الإندورفينات) وهي مواد طبيعية ينتجها المخ وتقتل الألم. علاوة على ذلك، ضع فكرك الإيجابي وراء ابتسامتك؛ حيث اكتشفت دراسة أجريت عام 2005 –بواسطة المركز الطبي بجامعة وايك فورست- أن التفكير الإيجابي يساعد الناس بالفعل على التغلب على الألم. في الحقيقة، قال قائد فريق الدراسة، الدكتور "يتسو كوياما": "تسببت التوقعات الإيجابية في نسبة انخفاض تصل لحوالي 28% في معدل الألم، بما يعادل حقنة من المورفين" لذلك، ابتسم، فتلك طريقة بسيطة لتغيير شعورك من الداخل والخارج.
 
المبدأ # 184
اجعل كل شخص يشعر بأنه مهم

تظهر الدراسات أن 80% من الرسائل التي نسمعها خلال فترة الطفولة سلبية. وبالنظر إلى هذه الحقيقة فلن يكون من المدهش أن الكثير من الناس يعانون من مشاكل الثقة بالنفس أو السخرية والاحتقار. لذلك اعكس هذه العملية بالاعتراف بكل شيء عظيم حين رؤيته: عامل كل شخص وكأنه يعلق لافتة حول رقبته تقول: "أعطني المزيد من التحفيز". جامل شخصا غريبا، واطلب من أسر أصدقائك أن يمنحوك بعض النصائح الخبيرة. يعد كل شخص مهما بطريقته الفريدة، ويستحق أن يعلم هذا. وفي الأوقات التي تحتاج فيها إلى التحفيز، سيكون هؤلاء الناس أنفسهم مستعدين أكثر لدعم روحك العطوفة الكريمة.
 
المبدأ # 185
أعلن عن نجاحاتك

لا تقتصر عملية سرد مواطن قوتك وإنجازاتك على إجرائك مقابلة، بل ينبغي عليك دائماً أن تجعل إنجازاتك، ومهاراتك، ونجاحاتك معروفة للآخرين من حولك. تبن توجها  ناجحا في كل مناحي حياتك بأن تجعل الآخرين يعلمون مدى مهارتك فيما تفعل. وبدون مفاخرة، تكلم بأمانة عن قدراتك وإنجازاتك مع من يسأل عنها؛ حيث سيحفز تعريف الآخرين بنجاحاتك من نظرهم إليك كشخص بارع وذي عزيمة، وسيعزز من رأيك تجاه نفسك أيضا.
 
المبدأ # 186
شكِّل واقعك

عندما يسألك الناس عن حالك، توقف عن قول: "لا بأس"، وابدأ في الإجابة باستخدام: "عظيم!". إن المشكلة في استخدام كلمة "لا بأس" هي أنك باستخدامها تتصرف كما لو أن حياتك لا بأس بها وحسب. إذا أردت أن تصبح عظيما، صف نفسك بهذه الطريقة! بالمثل، إذا كنت تتمنى أن يوجد المزيد من المرح في حياتك، فابدأ بادعاء أن هناك المزيد منه؛ لأن الكلمات التي نختارها للتعبير عن أفكارنا، ومشاعرنا، ومعتقداتنا لها تأثير هائل على التوجه الذي نختاره في حياتنا. لذا جهز نفسك للنجاح من خلال استخدام كلمات تشكل لك واقعك.
 
المبدأ # 187
أحِط نفسك بتوجهات إيجابية

عندما تقرر إدخال بعض التغييرات الإيجابية على توجهك، قد يكون من الصعب أن تلتزم بها إذا كان الناس من حولك غير داعمين لك. لذلك استغرق الوقت الكافي لتشرح لأصدقائك وأسرتك أنك تعمل للحفاظ على منظور إيجابي وأنك تود لو أنهم قد شجعوك؛ فبذلك سيتكيف معظم الناس الموجودين في حياتك مع هذا الأمر ببساطة، حتى إنهم سيشجعون "شخصك الجديد"، وربما يتبنون منظورا يشبه منظورك الإيجابي.
 
المبدأ # 188
تحلَّ بجرأة الاستمتاع بالحياة، وأظهر هذا

قال الممثل الكوميدي "ميل بروكس": "إذا كنت على قيد الحياة، لوح بذراعيك وقدميك واقفز في الهواء عاليا؛ فالحياة هي العكس تماما من الموت. وبالتالي، يجب على أقل تقدير أن تفكر بصخب ومرح، وإلا فلن تكون على قيد الحياة". إن الحياة قصيرة جدا ولا يجب أن نضيع منا لحظات الاحتفال القليلة الموجودة فيها. لذلك احتفل بنفسك وإنجازاتك بأن تسمح لنفسك أن تشعر بالإثارة عندما تسير الأمور على ما يرام، واجعل العالم كله يعرف هذا. ابتسم، واضحك واحتفل، وأظهر للعالم توجهك الإيجابي، فبذلك سيرونك كشخص ناجح!
 
المبدأ # 189
لا تشك في نفسك

يعد الشك في القرارات التي اتخذتها أمرا مضيعا للوقت ويؤثر سلبيا على منظورك. إن سلوك الندم يضايق من حولك، ولا يتسبب بأي شكل من الأشكال في تحسين توجهك. قال بطل التنس والناشط الاجتماعي "أرثر آش" ذات مرة: "الشخص الحكيم يصدر قرارات بطيئة، لكنه يلتزم بها". عندما تواجه موقفا يتطلب اتخاذ قرار، اجمع كل الحقائق وقم باتخاذ أفضل القرارات، ولا تنظر خلفك؛ حيث يعد امتلاك الثقة لاتخاذ أفضل القرارات وفقا للمعلومات المتاحة جزءا لا يتجزأ من امتلاك منظور ناجح.
 
تحقيق التوازن

يعد إتقان المهارات الموجودة في هذا الكتاب أمرا ضروريا لكي تصبح أكثر فاعلية. ومع ذلك، لا يمكن لأي من هذه العادات أن تسبب في تغيير إيجابي في حياتك إلا إذا استطعت أيضا تحقيق التوازن. إن الصخب الموجود في عالمنا يتطلب منا أن نصبح أبطالا خارقين؛ حيث إنه يتطلب منا أن نتحمل العديد من الأدوار والمسئوليات من واقع كوننا موظفين، وآباء، وشركاء، وأصدقاء، وغير ذلك الكثير. في ظل وجود العديد من الأدوار المطلوب منا إتقانها، من السهل رؤية لماذا يشعر العديدون منا بأنهم لا يملكون زمام السيطرة على حيواتهم. ومن أجل تلبية المطالب اليومية لدور معين، فنحن نتجاهل بقية الأدوار حتى نجد أنفسنا عاجزين عن الوفاء بها. وبالتالي تكون نتيجة ذلك هي التأرجح بين دور وآخر، مما سيتسبب، في نهاية المطاف، في افتقادنا التوازن في حياتنا بشكل تام.
إن الأشخاص الناجحين الفعالين هم في الأساس أشخاص متوازنون. فكر في هذا: من آخر شخص غير متوازن قابلته، وكان في الوقت نفسه فعالا وناجحا؟ إن تحقيق التوازن أمر ضروري لتقليل قلق، وتوتر، وضغط الآخرين، كما أنه يساهم في رفع مستوى سعادتك الإجمالي. يشير التوازن إلى إتقان معظم العادات عالية الكفاءة المذكورة في هذا الكتاب مثل التنظيم، والاستعداد الجيد، والتوجه، وإعداد وتحقيق الأهداف، والثقة بالنفس. إن تحقيق جهد مستمر. ولكن من حين لآخر –عندما تجد أنك تمر بلحظة سلام ويمكنك الابتسام لنفسك- ستكون قد حققت بعضا من التوازن الذي لم يعرفه الكثير من الناس. وخلال هذه الأوقات يمكنك اعتبار نفسك شخصا عالي الكفاءة. وهذا في حد ذاته نجاح!
لقد تم تصميم المبادئ الموجودة في هذا الفصل لمساعدتك على تنفيذ أولوياتك ومنحك الحكمة لتعرف متى تتجاهل الأشياء الأخرى، لكن تحقيق التوازن في مهنتك، وأسرتك، ومواردك المالية، وصحتك، وحياتك الشخصية، وحياتك الدينية يتطلب بعض الصبر. وستكون حياتك  في حالة تغير دائمة، ولكن ستساعدك النصائح والاقتراحات التالية على تحقيق قدر معقول من التوازن.
 

المبدأ # 190
ضع خططاً لمن تحبهم

يعلم الجميع أنك تعمل بجد لترعى الأشخاص الذين تحبهم، ولكن إذا كنت تعمل  أكثر من اللازم فأنت لا تتيح لنفسك قضاء بعض الوقت معهم، وبالتالي فأنت لا تحقق شيئاً. اجعل الأشخاص الذين تحبهم يعلمون مدى حبك لهم من خلال تخصيص بعض الوقت لقضائه معهم: قابل أصدقاءك لقضاء ساعة من المرح أسبوعيا، وتناول العشاء مع أفراد أسرتك، واقرأ كتابا لطفلك قبل النوم. وعلى الرغم من أنه قد يكون من الصعب تنسيق العديد من تلك الأمور معا، فإن المجهود الذي ستقوم به سيظهر للأشخاص الذين تحبهم أنهم يمثلون أولوية بالنسبة لك، وسيمنحك أيضا شيئا تترقب موعده خلال أسبوع من العمل الشاق.
 
المبدأ # 191
اعقد لقاءات مع نفسك

في ظل كل تلك الأدوار والمسئوليات المطلوب منك القيام بها، من السهل أن تفقد الوقت الذي تقضيه مع نفسك خلال كل هذه الفوضى. لذا خصص بعض الوقت يوميا لتنقية عقلك من أية أعمال. اعقد "لقاءات" مع نفسك تحصل خلالها على بعض الوقت بمفردك. أملأ هذا الوقت بأي شيء ترغب فيه، أي شيء ما عدا العمل! استخدم هذا الوقت للجري، أو ممارسة اليوجا، أو الصلاة، أو القراءة. تعامل في هذه "الساعة مع نفسك" وكأنها على نفس الدرجة من الأولوية التي تمنحها للقاءات العمل أو اللقاءات مع الطبيب؛ حيث يعد قضاء بعض الوقت مع نفسك عاملا أساسيا لتجنب الحمل الزائد والحفاظ على التوازن.
 
المبدأ # 192
قال "وودي آلان" ساخرا ذات مرة: "ثمانون بالمائة من النجاح يعتمد على الظهور". يدل وصولك في الموعد المحدد على احترامك للشخص الذي ستقابله، ويظهر له أيضا أنك تقدر وقته مثلما تقدر وقتك. بالإضافة إلى ذلك، فإن كونك شخصاً يصل في الموعد المحدد يتيح لك إبعاد نفسك على التوتر الذي يسببه الحضور متأخرا، ولن تكون في حاجة أبدا إلى العجلة، أو التضحية، أو التقصير في الجودة لأنك تحت ضغط كبير. والأكثر من هذا، عندما تصل في الموعد المحدد فإن لقاءاتك تستغرق الوقت الطبيعي لها ولا تتجاوزه أبدا. يعد الوصول في الموعد المحدد عاملا رئيسيا لتحقيق التوازن عندما يكون لديك جدول أعمال مزدحم عليك تلبيته.
 
المبدأ # 193
اطلب أو استأجر شخصاً ليساعدك

إن كونك شخصا يستطيع القيام بكل الأعمال شيء يحوز الإعجاب بكل تأكيد والمشكلة الوحيدة هي أنه لا يوجد ما يسمى بالشخص الذي يستطيع القيام بكل الأعمال! فجميعنا يحتاج إلى المساعدة من حين لآخر. يعرف الأشخاص الناجحون الأوقات التي يحتاجون فيها إلى المساعدة، ويسعون للحصول عليها إما بطلبها، أو استئجار شخص ليساعدهم. لذا فكر فيمن يمكنك طلب المساعدة منه في الأوقات المزدحمة بالأعمال –ربما لتنظيف المنزل، أو لإحضار الأطفال من المدرسة، أو جز العشب، أو مساعدتك في بعض العمل الزائد. وأيا كان ما تحتاج، اطلب المساعدة مبكرا قبل أن تخرج الأمور عن نطاق سيطرتك.
 
المبدأ # 194
اعتن بجسدك وعقلك

تؤثر كيفية شعورك بدنيا وعقليا على نجاحك. لا تضيع قدرتك على المشاركة بفاعلية في كل مناحي حياتك من خلال التقصير في النوم أو تناول الطعام. ورغم أنك تستطيع العيش على وجبتين من الأطعمة السريعة يوميا، وعلى أربع ساعات فقط من النوم، إلا أنه يمكنك أن تتفوق من خلال تناول ثلاث وجبات من الأطعمة الطازجة الغنية بالفيتامينات والمعادن و 8 ساعات من النوم. لا يعد الوقت المستغرق في تناول الطعام والنوم وقتا ضائعا في الحقيقة، إن الوقت الذي نمنحه لأنفسنا لننام ونتناول الطعام يجعلنا أكثر إنتاجية على المدى الطويل، ويزيد من فاعلية حياتنا.
 
المبدأ # 195
عندما يجب أن تكون الأولوية للعمل
اجعل خطوط التواصل مفتوحة

كثيرًا ما يحتل العمل الأسبقية في الحياة. وعندما يكون هذا ضروريا، تأكد من أن تبقى على اتصال مع العالم الخارجي. اقض فقط 15 دقيقة يوميا للرد على الرسائل الهاتفية. أرسل رسائل إلكترونية سريعة لتظل على اتصال بالآخرين. إن حفاظك على خطوط التواصل مع أكثر الأشخاص أهمية في حياتك يجعلهم يعلمون أنك لم تنسهم، ويمنعك من قضاء الكثير من الوقت في محاولة متابعة الأحداث عندما تعود مرة أخرى إلى حياتك الطبيعية.
 
المبدأ # 196
خفض وتيرة حياتك

عندما تسرع أثناء تناول الطعام، والمحادثات، والتجارب، فأنت في النهاية تسرع خلال الحياة نفسها. لذا أبطئ قليلا وامضغ طعامك، تذوقه، وتلذذ به. استمتع بصحبة الشخص الذي تتحدث معه، واستمع لتعليقاته دون أن تفكر فيما يجب عليك قوله. قد سيارتك وفقا للسرعة المقررة واسمح لشخص آخر بأن يدخل في الصف أمامك على الطريق. نادرا ما يتعجل الأشخاص الناجحون، ودائما ما يميلون إلى التحلي بالصبر والتمهل. كن مثلهم من خلال إمضاء الوقت الكافي للتعرف على الأمور غير المتوقعة. وقد كتب الكاتب "دوجلاس باجلز" قائلا: "بعض أسرار متع الحياة لا يتم اكتشافها بالإسراع من النقطة أ إلى النقطة ب، ولكن  باختراع بعض الوقفات التخيلية على طول الطريق".
 
المبدأ # 197
لا تكن مدمنا للعمل

كتبت الكاتبة "مارجريت فولر" ذات مرة تقول: "الرجال ينسون الحياة في سبيل الحصول على لقمة العيش". إذا وجدت أنك تخصص مقدارا غير عادي من الوقت للعمل، اسأل نفسك: "ما الذي تحصل عليه جراء ذلك؟". امتنع عن العمل لما يزيد عن 9 ساعات في اليوم، وخذ على الأقل يوما واحدا إجازة من العمل أسبوعيا. وبدلا من إجهاد نفسك في العمل بلا داع، احرص على أن تكون الساعات التي تقضيها في العمل ذات قيمة؛ فلن ينهار العالم لأنك لم تتفقد بريدك الإلكتروني أو لم ترد على مكالمة هاتفية على الفور. لذا، لا يوجد أي معنى في إضافة المزيد من التوتر إلى حياتك.
 
المبدأ # 198
أعد تقييم رغباتك وأهدافك

يعمل بعضن بجد شديد لدرجة أننا لا نخصص وقتا لتقييم السبب الذي يجعلنا نعمل من الأساس. هل تدفع إيجار شقة ذات ثلاث غرف نوم بينما تسكن فيها بمفردك؟ هل تدفع فواتير شهرية فاحشة على سيارة لا تقودها أصلا؟ لا يوجد أي عيب في الرغبة في الحصول على أشياء لطيفة، ولكن إذا كنت تعمل لساعات طويلة لتدفع تكلفة أشياء لا تريدها، فيجب إعادة تقييم أهدافك. قد تظهر المقتنيات المادية مدى الجد الذي بذلته في العمل، لكنها كذلك قد تكون مجرد غطاء للمناحي الأخرى التي أهملناها في الحياة؛ فلم يتمن أحد أبدا وهو على فراش الموت، قائلا: "كم، أتمنى لو أنني اشتريت المزيد من الأشياء".
 
المبدأ # 199
مارس الاسترخاء وتعامل مع التوتر

وفقا لبيانات الأمم المتحدة، يعمل الأمريكيون ساعات أطول من العمال في أي بلد صناعي آخر. بشكل طبيعي، تؤدي بنا جداول أعمالنا المزدحمة إلى الشعور بمستوى عال من التوتر، ا لأمر الذي يضر بصحتنا النفسية والبدنية على حد سواء. ووفقا لمركز السيطرة على الأمراض، فإن أكبر 6 مسببات للموت في الولايات المتحدة أمراض القلب، والسرطان، وأمراض الرئتين، والحوادث، والتليف الكبدي، والانتحار يتسبب فيها –ولو بشكل جزئي- التوتر. لذا تجنب هذه الأمراض، والأمراض الأخرى المتعلقة بالتوتر، عن طريق ممارسة الاسترخاء والتعامل مع مشاعر التوتر.
 
المبدأ # 200
حدد الصورة الكبيرة والأولويات

يقال غالبا: "الحياة ليست بروفة"، لذا توقف من حين لآخر واسأل نفسك عن شكل الحياة الذي تريد أن تحظى به قبل موتك. ستختلف الإجابة من شخص لآخر، وستساعدك إجابتك على تحديد أولوياتك حيال الأشخاص أو الأشياء التي تقدرها للغاية. بعد التأكيد على ما تقدره، ستصبح لديك فكرة أوضح حول كيفية خلق التوازن بين أكثر الأشياء التي تهتم لها في الحياة. لذا عبر عن أولوياتك واستخدمها  لاتخاذ قرارات لن تندم عليها في المجمل العام.
 
معلومات وأفكار إضافية
تحتوي الصفحات التالية على بعض التمارين التي ستساعدك على زيادة طموحك وتحقيق النجاح، وستساعدك ممارسة هذه التمارين على معرفة أسرار واكتساب عادات أكثر الأشخاص نجاحا.
ستساعدك هذه التمارين على التغلب على العوائق التي تمنعك من الوصول للنجاح. اعتد ممارسة هذه التمارين حينما تشعر بأنك خرجت عن مسارك أو أنك غير مركز، وستساعدك أيضا هذه التمارين على العودة إلى المسار الصحيح فيما يتعلق بأهدافك المهنية والشخصية والمالية.
مارس هذه التمارين لتحديد أهدافك واهتماماتك وأولوياتك، حتى تستطيع السيطرة على مجريات حياتك، واكتساب مهارات التواصل القوية اللازمة لبناء علاقات اجتماعية سليمة. يجب أن يتم إتقان كل من هذه المهارات إذا كنت تريد أن تزيد طموحك وتحقق النجاح.
 
ستساعدك التمارين التالية على زيادة طموحك وتحقيق النجاح:
تول زمام السيطرة على مجريات حياتك
سيساعدك هذا التمرين على معرفة مناطق حياتك التي تتملك زمام السيطرة عليها.
اكتب بيانا بالمهمة
يجب أن تعبر عن أولوياتك واهتماماتك وأهدافك، إذا كنت تريد أن تحققها يوما ما.
خصص وقتا لجميع اهتماماتك
سيساعدك هذا التمرين على فهم اهتماماتك وأحلامك المختلفة.
انخراط في علاقات ينتج عنها منفعة متبادلة
سيساعدك هذا التمرين على تقييم ما إذا كانت العلاقات الموجودة في حياتك سليمة وتعود عليك بمنفعة أم لا.
الاستماع من أجل الفهم
طور مهاراتك في التواصل من خلال هذا التمرين.
طور صندوق أدواتك باستمرار
سيساعدك هذا التمرين على شحذ المهارات التي تحتاج إليها لتصبح ناجحا وتحافظ على هذا النجاح. 

تولَّ زمام السيطرة على حياتك
لكي تصبح شخصا ناجحا للغاية لابد أن تتعرف على مناطق حياتك التي تملك زمام السيطرة عليها. ومن خلال معرفة ما يمكنك السيطرة عليه، فأنت تقلل من فرص تضييع الوقت في القلق وبذل المجهود على الأشياء التي لا يمكنك السيطرة عليها. باختصار، إن هذا سيساعدك على تركيز جهودك بحيث يمكنك أن تصبح أكثر فاعلية.
لتتعرف على ما يمكنك السيطرة عليه، قم بعمل عمودين على قطعة ورق. وعلى الجانب الأيمن، اكتب كل شيء تسيطر عليه في حياتك. وعلى الجانب الأيسر، اكتب ما لا يمكنك السيطرة عليه. لاحظ أن قائمة الأشياء التي تملك السيطرة عليها أطول من قائمة الأشياء التي لا يمكنك السيطرة عليها. وبمجرد حصولك على صورة للمناطق التي يمكنك فيها ممارسة نفوذك، ستجد أن مجهوداتك ستصير أكثر كفاءة مما كانت ستصبح عليه إذا ضيعت الوقت في العمل على الأشياء التي لا يمكنك  السيطرة عليها. استخدم المثال الموجود في الصفحة التالية.
 
سيطرة عدم سيطرة
* التوجه * توجهات الأشخاص الآخرين
* الصحة * ردود أفعال الآخرين
* الوزن * أفراد أسرتي
* التعليم * الطول
* الأشخاص الموجودون في حياتي * الجنس
* التفكير * العرق
* الاستعداد * الطقس
* الأهداف * الإعاقة البدنية
* الأفكار
* التعبير
* إدارة الوقت
* قبول كيفية معاملة الآخرين لي
* التنظيم 
* كيف أرى نفسي
* مستوى الإنتاجية
* خوض المخاطر 
* توازن الحياة العملية والشخصية
* تنمية علاقاتي
* الصحة النفسية
* الأمان المالي
* اتخاذ القرارات
* إدارة المنزل

كتابة بيان بالمهمة
إن كونك شخصا ناجحا يعني أن لديك فكرة عمن أنت وعما تريد فعله في الحياة. وستساعدك كتابة بيان بالمهمة على تحديد المناطق التي يجب عليك تركيز جهودك عليها. يجب أن يعبر بيان مهمتك بوضوح عن أهدافك. اجعله عاما بحيث ينطبق على جميع جوانب حياتك. ويجب أن يكون تحفيزيا، وأن يلقى القبول على المستويين الشخصي والعاطفي لديك. وينبغي أيضا أن يكون ما تكتبه سهل الفهم وقابلا للتطبيق العملي. ويجب أن تكون الأهداف المدرجة على هذا البيان واقعية وقابلة للتحقيق. ويمكن أن تتراوح ما بين الأهداف طويلة المدى، وأهداف العمر، والقيم اليومية. ولكن،  لكي يصبح هذا التمرين فعالا، يجب أن يستند بيان مهمتك على أمور واقعية. وإليك بعض الأمثلة الجيدة على الأشياء التي يمكن أن يحتويها بيان مهمتك:
سأعلم نفسي يوميا إما من خلال حضور فصول دراسية، أو من خلال قراءة الكتب، أو من خلال السفر. سأتعلم من كل تجاربي حتى أصبح ذكيا وذا بصيرة قدر الإمكان.
1- سأعمل جاهدا على معاملة الجميع بكل الاحترام والخير، وسأحاول أن أبعد الإحباط الذي أشعر به عن الآخرين، وسأركز على التفكير الإيجابي.
2- سأستمر في تحدي نفسي من خلال تحمل مسئوليات جديدة في العمل، وسأتخذ المبادرة بالقيام بمشروعات جديدة في العمل، وسأضع خطة عمل لها.
3- سأستثمر الوقت والمال والطاقة حتى أصبح صاحب منزل، وسأقوم بالبحث حول عملية شراء منزل، وسأبحث عن العقارات الموجودة في منطقتي، وأدخر المال اللازم للشراء.
 
تخصيص وقت لجميع اهتماماتك
خصص وقتا لكل الأدوار التي تقوم بها في حياتك؛ فهذا ضروري لتجنب الشعور بالانهيار والإحباط. إن تلك العقبات من شأنها أن تبطئ من تقدمك العملي والعاطفي، وتعوق هدفك في تطوير عادات فعالة للغاية. على كل حال، لا يوجد شخص يلعب دورا واحدا. إن لدينا جوانب متعددة للشخصية تناسب الأدوار المختلفة التي يجب علينا القيام بها في حياتنا. ومن المرجح أن يتسم الدور الذي تقوم به في العمل بالتركيز والتنافسية، بينما يتسم الدور الذي تلعبه مع أسرتك بالدفء والرعاية، ويتسم الدور الذي تلعبه خلال تدريب ابنك للعب في دوري الناشئين بالجد والتحفيز، بينما الدور الذي تلعبه مع ابنتك ذات الأربعة أعوام بالضحك واللعب. أفسح المجال لكل من هذه الأدوار، ولا تدع أحدها يسيطر على الآخر؛ حيث ستساعدك كل هذه الأدوار التي تقوم بها على أن تحافظ على ثباتك وتصبح أكثر إنتاجية. وعندما تصبح أكثر إنتاجية، ستصبح أيضا أكثر فاعلية.
 
انخرط في علاقات ذات منفعة متبادلة
يعد الانخراط في علاقات ذات منفعة متبادلة عاملا مهما للغاية لتطوير عادات ناجحة. وتعد محاول تغيير الناس إلى ما ترغب في أن يكونوا عليه استخداما غير فعال لوقتك. إذا وجدت أنك باستمرار تبذل، في محاولة تحسين الأشخاص، طاقة أكثر من التي يبذلونها في محاولة تحسين أنفسهم، فهذا هو وقت تقييم مدى أهمية تلك العلاقات بالنسبة لك.
لممارسة هذا التمرين، قم بكتابة قائمة بالأشخاص الموجودين في حياتك، ولاحظ ما إذا كانت هذه العلاقات متوازنة أم لا. احرص على أن تكتسب عادة قضاء الوقت على تنمية العلاقات المتوازنة، وينبغي وضع العلاقات غير المتوازنة في إطارها الصحيح وبذل أقل قدر من الطاقة عليها.
 
الاستماع من أجل الفهم
يعد التواصل أهم الأدوات التي يمتلكها البشر للتفاعل مع بعضهم البعض. لذا، ربما تكون أكثر عادة فعالة يمكنك تطويرها هي مهاراتك في الاستماع. ويختلف الاستماع من أجل الفهم عن مجرد تكرار ما سمعت الشخص الآخر يقوله. لذا فتجنب فرض خبرتك الخاصة على ما تسمعه، ومارس الاستماع من أجل الفهم مع صديق مقرب أو شريك؛ حيث إن تحسين خطوط التواصل سيجعل حياتك أبسط وأكثر كفاءة.
 
تدرب على دمع الأسئلة التالية في محادثاتك حتى تجعلها أكثر فاعلية:
أسئلة تسألها لنفسك أثناء التواصل:

ما الغرض من رسالتي؟
ما الذي تعكسه لغة جسدي الآن؟
هل أنا على خطأ؟
كيف يمكنني شرح هذا بطريقة أخرى؟
أسئلة تسألها لشخص تتحاور معه:
أيمكنك إعادة ذلك؟
أيمكنك شرح ذلك بطريقة أخرى؟
هل أنا على صواب في التفكير في أنك تريد مني فعل س، و ص، و ع؟
لا أفهم ما ترمي إليه بهذا، أيمكنك أن توضح لي مقصدك؟
 
طور صندوق أدواتك
لكي تصبح شخصا ناجحا للغاية، يجب عليك أن تطور صندوق أدواتك باستمرار. يتضمن صندوق أدواتك مهاراتك في التأقلم، ومهارات التواصل، والتعليم، والأهداف، ومهارات عمل علاقات اجتماعية، والصحة البدنية، لا تتوقف أبدا عن النمو، حيث إن الزمن لا يتوقف أبدا، ومن غير الفعال تماما أن تظل ساكنا في مكانك. لذا تقبل أن الحياة تتحرك للأمام، وتغير حتى لا تظل في مكانك.
ولكي تقيم ما يوجد حاليا بصندوق أدواتك، اكتب مجموعة المهارات التي تمتلكها حاليا. ويجب أن تندرج تلك المهارات تحت الفئات التي ذكرناها بالأعلى: التواصل، والتعليم، والأهداف، والعلاقات الاجتماعية، والصحة البدنية. وبجانب كل منها، اكتب كيف ترغب في تحسين المهارة ا لتي تمتلكها بالفعل. ويعد ذلك، اعمل على إضافة هذه الصفات إلى صندوق أدواتك.
 
الخاتمة
بحكم التعريف، العادة هي نمط سلوكي مكتسب يمارس بانتظام حتى يصبح شيئا يتم القيام به بشكل لا إرادي. لقد ساعدك هذا الكتاب على التخلص من العادات غير الفعالة، وأظهر لك كيفية استبدالها بعادات جديدة تهيئك للنجاح.
من المفترض أنك تشعر الآن بالرضا تجاه آمالك وأحلامك بأن تصبح شخصا أكثر ناجحا وفاعلية. لقد ساعدك هذا الكتاب على تحمل مسئولية حياتك، ومكنك من أن تصبح أكثر فاعلية، وبالتالي أكثر نجاحا. إذا اتبعت الإشارات، والنصائح، والحيل، والأفكار، والاقتراحات، والمبادئ الأخرى التي يحتويها هذا الكتاب، فمن المرجح أنك أصبحت أقرب من أي وقت مضى من تحقيق هدفك بأن تجيد التواصل وتكون رجل أعمال أفضل وأكثر تنظيما وفاعلية. بعدما تنتهي من تصفح هذا الكتاب من بدايته وحتى نهايته، ينبغي أن تكون قد حصلت على فكرة حول كيفية تطبيق عادات فعالة للغاية في حياتك. لقد أظهرت لك المبادئ المائتان الموجودة في هذا الكتاب أن التغيير ممكن، وأن تحقيق النجاح والفاعلية في متناول يدك.
ومع ذلك، تعد قراءة هذا الكتاب الخطوة الأولى فقط في الرحلة؛ حيث إن معرفة الأماكن التي تبحث بها عن الحلول، والتوجيه، والنصح عندما تواجه أوقاتاً صعبة تعد جزءً  من عملية تنمية عادات فعالة. لذاـ، انظر إلى هذا الكتاب على أنه رفيقك الدائم في سعيك لأن تكون شخصا أكثر فاعلية. مارس ما تعلمته في هذا الكتاب من حين لآخر، واحتفظ به كمرجع سهل الوصول إليه، واستشره عندما تبحث عن حل معين، وعد إليه عندما تكون في حاجة إلى منبه أو تحتاج للإلهام. انظر إلى المبادئ والتمارين الموجودة في هذا الكتاب على أنها خارطة طريق توضح لك كيف تصل من المكان الذي توجد فيه إلى المكان الذي ترغب في الوصول إليه. ولكي تصل إلى هناك، يجب عليك أن تقوم بالعمل. وأهم شيء هو أن تتذكر أن تنمية مهارات فعالة للغاية شيء في متناول يدك تماما، إذا اتبعت كل الاقتراحات الموجودة في هذا الكتاب.

 

للعودة الى بداية سلسلة بوابة الوصول إلى النجاح، يرجى الضغط هــنـــا
توثيق مصدر المقال
تلتزم   مهارات النجاح للتنمية البشرية بحماية حقوق المؤلفين وكتاب مقالات تعلم وإبرازهم . ولتوثيق ذلك نود هنا أن نبرز معلومات توثيقية عن كاتب المقال: أليكس إيه. لوك، د. هيلين إيكمان .
كما تلتزم مهارات النجاح بحفظ حقوق الناشر الرئيسي لهذا المقال وندعوكم لزيارة صفحة الناشر بدليل الناشرين لمقالات موسوعة تعلم معنا  من خلال الظغط على اسم المصدر ، كما نتقدم بالشكر أجزله والتقدير أجله للناشر لمساهمته الفاعلة في نشر مصادر المعرفة.
المصدر (الناشر الإلكتروني الرئيسي لهذا المقال ): كتاب "مبادئ بسيطة للتفكير الجيد وتحقيق النجاح"
رابط صفحة المقال في موقع  الناشر (المصدر الرئيسي): أنقر هنا
أخر تعديل تم بواسطة م. دانية المكاري
حفظ المقال

  عدد القراءات ( 700 )      عدد الطباعات ( 0 )       عدد مرات الارسال (0)

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لمؤسسة مهارات النجاح للتنمية البشرية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لمؤسسة مهارات النجاح للتنمية البشرية بل تمثل وجهة نظر كاتبها .
جدول الدورات التدريبية القادمة
جدول الدورات التدريبية المنفذة للحقيبة التدريبية
رقم الحدثالبدءالانتهاءالبرنامجالمدربالمدينةشريك التدريبحالة البرنامجحالة التسجيلالتفاصيل
703/07/31 12:00:00 ص05/07/31 12:00:00 ص إدارة وتفعيل الذات د. محمد العامريأبو ظبي المركز اللوجستي للاستشارات الإدارية والتدريب دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
811/11/31 12:00:00 ص13/11/31 12:00:00 ص إدارة وتفعيل الذات د. محمد العامريأبو ظبي المركز اللوجستي للاستشارات الإدارية والتدريب دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
930/12/31 12:00:00 ص02/01/32 12:00:00 ص إدارة وتفعيل الذات د. محمد العامريأبو ظبي المركز اللوجستي للاستشارات الإدارية والتدريب دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
1017/12/31 12:00:00 ص19/12/31 12:00:00 ص إدارة وتفعيل الذات د. محمد العامريأبو ظبي المركز اللوجستي للاستشارات الإدارية والتدريب دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
1115/11/31 12:00:00 ص19/11/31 12:00:00 ص قيادة الذات لتحقيق التفوق د. محمد العامريالدمام الشركة العالمية للتنمية البشرية والإدارية ICHMD دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
3325/04/31 12:00:00 ص27/04/31 12:00:00 ص إدارة وتفعيل الذات د. محمد العامريينبع الصناعية مهارات النجاح دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
5910/07/32 12:00:00 ص12/07/32 12:00:00 ص إدارة وتفعيل الذات د. محمد العامريأبو ظبي المركز اللوجستي للاستشارات الإدارية والتدريب دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
13318/04/33 12:00:00 ص19/04/33 12:00:00 ص فكر بإيجابية د. محمد العامريالدوحة مهارات النجاح دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
13518/04/33 12:00:00 ص19/04/33 12:00:00 ص كن الأول د. محمد العامريالدوحة مهارات النجاح دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
13820/04/33 12:00:00 ص21/04/33 12:00:00 ص كن الأول د. محمد العامريالدوحة مهارات النجاح دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
14020/04/33 12:00:00 ص21/04/33 12:00:00 ص فكر بإيجابية د. محمد العامريالدوحة مهارات النجاح دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
18612/05/34 12:00:00 ص16/05/34 12:00:00 ص إدارة وتفعيل الذات د. محمد العامريالدوحة مهارات النجاح دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
21419/07/29 12:00:00 ص21/07/29 12:00:00 ص إدارة وتفعيل الذات د. محمد العامريورقلة مهارات النجاح دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
22617/01/26 12:00:00 ص19/01/26 12:00:00 ص إدارة وتفعيل الذات د. محمد العامريجازان مهارات النجاح دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
31202/01/37 12:00:00 ص02/01/37 12:00:00 ص قيادة الذات لتحقيق التفوق د. محمد العامريالدوحة مهارات النجاح دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
حقائب تدريبية حول الخبر ننصح بالإطلاع عليها
كن الأول
تطوير الذات
إدارة الذات وتحقيق النجاح

كن الأول

تطوير المهارات الادارية والقيادية علم وفن يجمعان بشكل متناغم عناصر اساسية يجب إيلائها الأهمية الكبرى عند تعاملنا مع الجيل الحالي الذين يطرحون مستقبليا قيادات يعتمد عليها في تبوء المناصب القيادية والسير قدما في التقدم الإداري الذي تسعى اليه البلدان المختلفة.  إن الالمام...

  عدد مرات مشاهدة مواصفات الحقيبة التدريبية ( 34875  )      عدد مرات تحميل بطاقة وصف الحقيبة التدريبية ( 9 )

السعادة
تطوير الذات
إدارة الذات وتحقيق النجاح

السعادة
تسعى هذه الدورة إلى تقديم أحدث ما توصلت إليه الدراسات والتجارب والمقاييس العالمية والمحلية في مجال السعادة على مستوى المؤسسات مع التركيز على البيئة المحلية الإماراتية، كما تركز الدورة على تمكين المشاركين من إدراك وتطبيق التقنيات المرتبطة بسعادة الموظفين: كالتحفيز والتقدير والتمكين والتواز...
  عدد مرات مشاهدة مواصفات الحقيبة التدريبية ( 3658  )      عدد مرات تحميل بطاقة وصف الحقيبة التدريبية ( 16 )

فكر بإيجابية
تطوير الذات
إدارة الذات وتحقيق النجاح

فكر بإيجابية

يهدف هذا البرنامج التدريبي إلى تزويد الشباب بالمعلومات اللازمة حول مفهوم التفكير والتفكير الإيجابي وإكسابهم المهارات اللازمة لتطوير قدراتهم في التعامل بإيجابية مع أنفسهم والمحيط الذي يعيشون به من أجل تحسين ظروف حياتهم ومستقبلهم والمساهمة في تطوير مجتمعاتهم. هناك طريقتان للت...

  عدد مرات مشاهدة مواصفات الحقيبة التدريبية ( 33031  )      عدد مرات تحميل بطاقة وصف الحقيبة التدريبية ( 19 )

  مقاطع فيديوا ذات صلة بالمقال ننصح بالإطلاع عليها

إدارة وتفعيل الذات
عدد مرات المشاهدة : ( 7164 )
إدارة وتفعيل الذات
عدد مرات المشاهدة : ( 4511 )
إدارة وتفعيل الذات
عدد مرات المشاهدة : ( 4651 )
إدارة وتفعيل الذات
عدد مرات المشاهدة : ( 4736 )
إدارة وتفعيل الذات
عدد مرات المشاهدة : ( 4742 )
إدارة وتفعيل الذات
عدد مرات المشاهدة : ( 4690 )
إدارة وتفعيل الذات
عدد مرات المشاهدة : ( 4577 )
إدارة وتفعيل الذات
عدد مرات المشاهدة : ( 4504 )
إدارة وتفعيل الذات
عدد مرات المشاهدة : ( 6597 )
 1  
أخبار ذات صلة بنوع المقال ننصح بالإطلاع عليها ذات صلة بنوع المقال ننصح بالإطلاع عليها
أخبار مدربي مهارات النجاح
الدكتور محمد العامري دورة إدارة وتفعيل الذات للمعلمين والمشرفين في الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة جازان
مهارات النجاح
30/02/2014
الدكتور محمد العامري  دورة إدارة وتفعيل الذات للمعلمين والمشرفين في الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة جازان
بحمد الله قدم المدرب الدكتور محمد بن علي شيبان العامري دورة ( إدارة وتفعيل الذات ) للمعلمين والمشرفين في الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة جازان في المملكة العربية السعودية ، حيث استهدف البرنامج التدريبي تدريب المشاركين على آليات بناء تقدير الذات . وعقد هذا البرنامج التدريبي في الفتر...
 عدد المشاهدات ( 14281 )       عدد الردود ( 92)
أخبار مدربي مهارات النجاح
الدكتور محمد العامري يقدم دورة إدارة وتفعيل الذات للطالبات في مجمع قطر التربوي للبنات
مهارات النجاح
27/03/2013
الدكتور محمد العامري يقدم دورة إدارة وتفعيل الذات للطالبات في مجمع قطر التربوي للبنات
بحمد الله قدم الدكتور محمد العامري دورة ( إدارة وتفعيل الذات ) للطالبات بمجمع قطر التربوي بالدوحة ، حيث استهدف البرنامج التدريبي تدريب طالبات الصف الأول والثاني ثانوي بمجمع قطر التربوي للبنات بالدوحة والذي تشرف عليه مؤسسة الرائدة التعليمية . وعقد هذا البرنامج التدريبي بقاعة التدريب بمدرسة...
 عدد المشاهدات ( 23577 )       عدد الردود ( 92)
أخبار مؤسسة مهارات النجاح
للمرة الثانية مهارات النجاح بالتعاون مع وزارة الداخلية القطرية تقدم دورة كن الأول للمدرب الدكتور موفق زيادات
مهارات النجاح
14/03/2012
للمرة الثانية مهارات النجاح بالتعاون مع وزارة الداخلية القطرية تقدم دورة كن الأول للمدرب الدكتور موفق زيادات
بحمد الله للمرة الثانية قدمت مؤسسة مهارات النجاح للتنمية البشرية و بالتعاون مع وزارة الداخلية بدولة قطر وضمن فعاليات ورش العمل المصاحبة لفعاليات أسبوع المرور الخليجي الثامن والعشرين بالدوحة دورة ( كن الأول ) للمدرب الدكتور موفق زيادات ، حيث تم عقد هذا البرنامج التدريبي في الفترة الصباحية ...
 عدد المشاهدات ( 18513 )       عدد الردود ( 92)
123456
مقالات أخرى ننصح بقرائتها
إدارة الذات وتحقيق النجاح
بوابة الوصول إلى النجاح "المبادرة بإنجاز الأشياء، تبني توجه ناجح"ArticleResDet.aspx
الاضافة بواسطة: م. دانية المكاري    الكاتب: أليكس إيه. لوك، د. هيلين إيكمان    المصدر: كتاب "مبادئ بسيطة للتفكير الجيد وتحقيق النجاح"

بوابة الوصول إلى النجاح "المبادرة بإنجاز الأشياء، تبني توجه ناجح"
فكر في عدد المرات التي سمعت فيها عبارة: "لقد واتتني فكرة عظيمة لكتاب"، أو "من شأن هذا أن يكون من أفضل الاختراعات". يقضي الناس ساعات طويلة جدا يحلمون بالمنتجات، والإعلانات، والسيناريوهات الإبداعية، والاختراعات الأخرى. ولكن نادرا ما يتخذون المبادرة لتحويل هذا الحلم إلى حقيقة. في الحقيقة، إن...
عدد المشاهدات ( 700 )     عدد الردود ( 481 )     عدد مرات الطباعة ( 0 )
إدارة الذات وتحقيق النجاح
بوابة الوصول إلى النجاح "العلاقات الاجتماعية، إعداد وتحقيق الأهداف"ArticleResDet.aspx
الاضافة بواسطة: م. دانية المكاري    الكاتب: أليكس إيه. لوك، د. هيلين إيكمان    المصدر: كتاب "مبادئ بسيطة للتفكير الجيد وتحقيق النجاح"

بوابة الوصول إلى النجاح "العلاقات الاجتماعية، إعداد وتحقيق الأهداف"
سيضعك فهم كيفية بناء علاقات اجتماعية على المسار السريع لتصبح أكثر نجاحا وفاعلية. لماذا يعد بناء علاقات اجتماعية هو مفتاح التقدم في الحياة؟ يلقي المثال التالي بعض الضوء على الموضوع: وفقا لشركة كبرى في مجال تقديم الاستشارات التوظيفية، فإن 70% من عمليات التوظيف تتم دون الإعلان عن الوظائف؛ وه...
عدد المشاهدات ( 729 )     عدد الردود ( 481 )     عدد مرات الطباعة ( 0 )
إدارة الذات وتحقيق النجاح
بوابة الوصول إلى النجاح "المغامرة، التفاوض"ArticleResDet.aspx
الاضافة بواسطة: م. دانية المكاري    الكاتب: أليكس إيه. لوك، د. هيلين إيكمان    المصدر: كتاب "مبادئ بسيطة للتفكير الجيد وتحقيق النجاح"

بوابة الوصول إلى النجاح "المغامرة، التفاوض"
نصح الفنان "تشارلز دوبوا" الأمريكيين ذات مرة قائلا: "كن قادرا في أية لحظة على التضحية بوضعك الحالي لتصل إلى ما يمكنك الوصول إليه". إن المخاطرين، أمثال "دوبوا"، محبوبون في الثقافة الأمريكية. فنحن نعجب بالمغامرين الموجودين في الأفلام السينمائية، والبرامج التليفزيونية، والكتب، والأساطير الشع...
عدد المشاهدات ( 633 )     عدد الردود ( 481 )     عدد مرات الطباعة ( 0 )
إدارة الذات وتحقيق النجاح
بوابة الوصول إلى النجاح "زيادة ثقتك بنفسك، التحدث لجمهور"ArticleResDet.aspx
الاضافة بواسطة: م. دانية المكاري    الكاتب: أليكس إيه. لوك، د. هيلين إيكمان    المصدر: كتاب "مبادئ بسيطة للتفكير الجيد وتحقيق النجاح"

بوابة الوصول إلى النجاح "زيادة ثقتك بنفسك، التحدث لجمهور"
قد تكون ثقتك في نفسك هي أكبر مؤشر على مدى النجاح الذي ستصبح عليه في حياتك. وقد كتب الكاتب البريطاني «صامويل جونسون» ذات مرة: «الثقة بالنفس هي أولى متطلبات المشروعات الكبيرة». في الحقيقة، يعكس مدى شعورك الطيب حيال نفسك درجة النجاح الذي ستحققها عند القيام بمشروعات ومهام ومسئوليات. كما أنه س...
عدد المشاهدات ( 598 )     عدد الردود ( 481 )     عدد مرات الطباعة ( 0 )
إدارة الذات وتحقيق النجاح
بوابة الوصول إلى النجاح "التخطيط المسبق، التمتع بعقل متفتح"ArticleResDet.aspx
الاضافة بواسطة: م. دانية المكاري    الكاتب: أليكس إيه. لوك، د. هيلين إيكمان    المصدر: كتاب "مبادئ بسيطة للتفكير الجيد وتحقيق النجاح"

بوابة الوصول إلى النجاح "التخطيط المسبق، التمتع بعقل متفتح"
لعل أهم عادة عليك تطويرها أثناء سعيك لتصبح شخصا أكثر نجاحا وفاعلية هي التخطيط المسبق. عن تحقيق الفاعلية يعتمد في الأساس على الاستعداد الجيد. وكما كتب «ميجيل دي سيرفانتس». ذات مرة: «الاستعداد نصف النجاح».
عدد المشاهدات ( 743 )     عدد الردود ( 481 )     عدد مرات الطباعة ( 0 )
12345678910...
محتويات بالمكتبة الالكترونية ذات صلة بمحتوى المقال ننصح بالإطلاع عليها
القسم الرئيسي : تطوير الذات
الناشر : حقوق التأليف والطبع والنشر محفوظة للمؤلف
التصنيف : عرض تقديمي
نوع الملف : Microsoft Office PowerPoint Presentation
سعر الكتاب : 0000.00..
عرض تقديمي : فوز بلا حدود
نبذة عن المحتوى : عرض تقديمي : فوز بلا حدود. نبذة عن محتوى العرض التقديمي :يحتوي هذا العرض التقديمي ( عرض بوربوينت ) على عرض بصيغة Microsoft PowerPoint يحتوي على الأتي : فوز بلا حدود إعداد وتقديم : د. علي الحمادي مؤسس ورئيس مركز التفكير الإبداعي – الإمارات مؤسس ورئيس مجلس إدارة مركز الدقيقة الواحدة – الإما...
عدد المشاهدات (1) عدد مرات التحميل ( 378)
القسم الرئيسي : تطوير الذات
الناشر : حقوق التأليف والطبع والنشر محفوظة للمؤلف
التصنيف : عرض تقديمي
نوع الملف : Microsoft Office PowerPoint Presentation
سعر الكتاب : 0000.00..
عرض تقديمي : نظم حياتك
نبذة عن المحتوى : عرض تقديمي: نظم حياتك. نبذة عن محتوى العرض التقديمي يحتوي هذا العرض التقديمي ( عرض بوربوينت ) على عرض بصيغة Microsoft PowerPoint يحتوي على الأتي : نظم حياتك تنفيذ : علي بن حمود الحربي لماذا أعيش ؟ ماذا سأحقق في حياتي ؟ هل أنا سعيد ؟ هل أنا صادق دائماً مع نفسي وفي كل علاقاتي ؟ ماهو مجال عم...
عدد المشاهدات (1) عدد مرات التحميل ( 516)
القسم الرئيسي : تطوير الذات
الناشر : حقوق التأليف والطبع والنشر محفوظة للمؤلف
التصنيف : عرض تقديمي
نوع الملف : Microsoft Office PowerPoint Presentation
سعر الكتاب : 0000.00..
عرض تقديمي  : صناعة النجاح
نبذة عن المحتوى : عرض تقديمي : صناعة النجاح . نبذة عن محتوى العرض التقديمي . يحتوي هذا التقديمي (عرض بوربوينت ) على عرض بصيغة Microsoft PowerPointيحتوي على الآتي : محاور الدورة : صناعة النجاح المحتويات :(العادات السبع للنجاح (ستيفن كوفي (العادة الأولى : كن سباق ،مبادر . (الرؤية الشخصية (العادة الثانية : ا...
عدد المشاهدات (1) عدد مرات التحميل ( 1889)
القسم الرئيسي : تطوير الذات
الناشر : حقوق التأليف والطبع والنشر محفوظة للمؤلف
التصنيف : عرض تقديمي
نوع الملف : Microsoft Office PowerPoint Presentation
سعر الكتاب : 0000.00..
عرض تقديمي :  استراتيجية التاءات الخمس في تنمية القوى البشرية
نبذة عن المحتوى : عرض تقديمي : كوني مدربة نفسك - استراتيجية التاءات الخمس في تنمية القوى البشرية. نبذة عن محتوى العرض التقديمي : يحتوي هذا العرض التقديمي (عرض بوربوينت ) على عرض بصيغة Microsoft PowerPoint يحتوي على الأتي : كوني مدربة نفسك - استراتيجية التاءات الخمس في تنمية القوى البشرية لمى الغلاييني ...
عدد المشاهدات (1) عدد مرات التحميل ( 352)
القسم الرئيسي : تطوير الذات
الناشر : حقوق التأليف والطبع والنشر محفوظة للمؤلف
التصنيف : عرض تقديمي
نوع الملف : Microsoft Office PowerPoint Presentation
سعر الكتاب : 0000.00..
عرض تقديمي :  تفعيل الذات - كيف تحقق السعادة والنجاح
نبذة عن المحتوى : عرض تقديمي : تفعيل الذات - كيف تحقق السعادة والنجاح : نبذة عن محتوى العرض التقديمي يحتوي هذا العرض التقديمي ( عرض بوربوينت)على عرض بصيغة Microsoft PowerPoint: يحتوي على الأتي : تفعيل الذات - كيف تحقق السعادة والنجاح. تقديم : م. سمير بنتن عناصر العرض مقدمة وتمهيد ماذا يحقق لك تفع...
عدد المشاهدات (1) عدد مرات التحميل ( 1823)
12345678910...
الابلاغ عن مقال سيئ
عنوان البلاغ
 
اسم المبلغ
البريد الالكتروني
 
الجوال
محتوى البلاغ
 
 

 
التعليقات على المقال
تفضل بالتعليق على المقال
الاسم
عنوان التعليق
نص التعليق
 
البريد الالكتروني
   
Top