إدارة تعلم معنا

الدورات التدريبية القادمة

البرنامج دورة تطبيقات نموذج التحسين المستمر للأداء FOCUS P-D-C-A model
المدينة الإحساء
المدرب
د. محمد علي شيبان العامري
تاريخ البدء 19/07/38 12:00:00 ص
البرنامج إدارة المشاريع التربوية PME
المدينة الدوحة
المدرب
تاريخ البدء 15/05/38 12:00:00 ص

القائمة البريدية

من أجل التعرف على جديد برامجنا التدريبية وخدماتنا الالكترونية أضف بريدك الى قائمتنا البريدية
 
 

SMS خدمة اشعار

يطيب لنا ان نزودك بأحدث الفعاليات والبرامج والإضاءات التحفيزية وجديدنا على موبايلك مباشرة وبشكل دوري
الاسم  
الدولة   المدينة فضلاً ادخل رقم الهاتف المحمول بدون الصفر ودون المفتاح الدولي
الجوال    

أكثر الكتاب مشاركة

عدد المشاركات ( 447 )
عدد المشاركات ( 313 )
عدد المشاركات ( 225 )
عدد المشاركات ( 206 )
عدد المشاركات ( 75 )

من احدث مقاطع الفيديو

 

إدارة الأزمات
عدد مرات المشاهدة : ( 30205 )

دورة إدارة المشاريع الإحترافية PMP
عدد مرات المشاهدة : ( 5449 )

دورة تدريب المدربين
عدد مرات المشاهدة : ( 11699 )

مهارات الإشراف التربوي الفعال
عدد مرات المشاهدة : ( 9760 )

دورة مبادئ إدارة الجودة الشاملة
عدد مرات المشاهدة : ( 5402 )

دورة تدريب المدربين
عدد مرات المشاهدة : ( 5529 )

إدارة الأنشطة الطلابية
عدد مرات المشاهدة : ( 4850 )

إدارة المشاريع التربوية PME
عدد مرات المشاهدة : ( 1578 )

ادارة التسويق
عدد مرات المشاهدة : ( 4365 )

إدارة المشاريع التربوية PME
عدد مرات المشاهدة : ( 4265 )
123456789
رعاية الموهوبين والتربية الخاصة
إن الطفل الموهوب هو الذي يتصف بالامتياز المستمر في أي ميدان هام من ميادين الحياة وهو ذلك الفرد الذي يظهر أداء متميزا مقارنة مع المجموعة العمرية التي ينتمي إليها
عدد المقالات ( 9 )
رعاية الموهوبين والتربية الخاصة
 استعلامات تعلم معنافي داخل القسم
البحث عن مقال بالعنوان
البحث باسم الكاتب
البحث بالتاريخ  للفترة من
إلى
 
 احدث مقالات تعلم معنا في القسم
* خاص باسرة البلاغ ، يمكنك أن تلتقط الكثير من دروس الإبداع في الحياة من حولك .. التقِ بأيّ عامل ماهر، أو أي صاحب مشروع ناجح، أو تجربة غنيّة في أي حقل .. استمع إليه. ستحصد من لقائك معه العديد من التجارب والأفكار الإبداعية كالتي ننقل لك بعضها على سبيل المثال فقط: 1 ـ يقول أحد التلاميذ: لم يلفت نظري في أسلوبه المميز، بين المعلّمين الكثّر الذين تعاقبوا على تعليمي، سوى أستاذ واحد، كان مدرساً لمادة التأريخ .. فكان قبل البدء بالدرس يضع على اللوح بخطّه الجميل ثلاثة أو أربعة أسئلة تلخِّص الإجابةُ عنها الموضوع كلّه. منه تعلّمنا .. كيف نطرح أسئلتنا .. وكيف نجيب عليها .. وكيف نكون منهجيين في الطرح والمعالجة والانتقال من مقطع إلى مقطع، أو فكرة إلى فكرة أخرى، في تسلسل موضوعيّ .. كان أستاذاً مبدعاً! ملاحظ...
عدد المشاهدات ( 14510 )     عدد الردود ( 0عدد مرات الطباعة ( 5 )
فكّر في آخر مرة وقعت عيناك فيها على مجموعة من الأطفال يلعبون معاً. أنا متأكدة أنهم كانوا مستغرقين في ابتكار شيء ما. هل تذكر مدى المتعة والسعادة التي طغت عليهم من جراء ابتكارهم هذا؟ لن يحتاج أي شخص أن يطلب من الأطفال أن يتخيلوا ويبتكروا، فهم يفعلون ذلك بالسليقة. لن تحتاج إلى أن تبين لهم كيف يبنون قلاعاً حصينة من علب الفاصوليا. إنهم يبتكرون لأنهم يريدون أن يبتكروا. علاوة على ذلك، فهؤلاء الأطفال لا يعبئون مطلقاً بما يفعل غيرهم في الوقت الذي ينغمسون فيه في عملهم الإبداعي، ولا يهتمون لو أن غيرهم يبني قلعة من الرمال أكبر وأفضل أو يرسم لوحة أكثر تأثيراً على الحائط. ولكن سرعان ما سيفقد معظم هؤلاء الأطفال اتصالهم بهذه الرغبة الملحة الطبيعية الممتعة في الإبداع!
عدد المشاهدات ( 13240 )     عدد الردود ( 0عدد مرات الطباعة ( 2 )
ترسمُ الآياتُ القرآنيةُ لنا صورة موسى (ع) قويّاً نفّاعاً، فهو حينما يُنتدب للدفاع عن شخص من معارفه يهبّ لنجدته والدفاع عنه.. وحينما يتوجّه تلقاءَ "مَدين" يرى إبنتي شعيب (ع) تنتظران سقاية الأغنام حتّى ينفضّ الزحام، يسقي لهما، ومن خلال وصف إبنة شعيب لموسى (ع) بأنّه (القويّ الأمين) نعرفُ مدى قوته. بعد حادثة القبطيّ القتيل – في المثل الأوّل: الإستنجاد به – يتوجّه موسى (ع) إلى الله ضارعاً أن تكون موهبة القوّة لديه "نفّاعة" أي مسخّرة في طريق الخير: (قَالَ رَبِّ بِمَا أَنْعَمْتَ عَلَيَّ فَلَنْ أَكُونَ ظَهِيرًا لِلْمُجْرِمِينَ) (القصص/ 17)، ولذلك فحينما دعاه نفسُ الشخص لنجدته مرّة أخرى لم ينصره، لكنّه وظّف قوّته في خدمة بنات شعيب العفيفات كشابّ مقتدر بدنياً، ومقدّر لقيمة الحشمة لدى فتيات يرفض مزاح...
عدد المشاهدات ( 14247 )     عدد الردود ( 0عدد مرات الطباعة ( 2 )
الفكرة نصف الابتكار .. والابتكار نصف كل شيء! .. وهناك شيء من الضبابية لا يزال يكتنف مفهوم الإبتكار وغالباً مانربطة في أذهاننا بجوانب محددة دون أخرى, وغالباً ما نتعاطى معه وكأنه شأن يخص مجموعة من المتفوقين. إن الابتكار أصبح قوة دفع إقتصادية للأفراد والشركات والأوطان ككل, وصناعة بحد ذاتها لاتقل شأناً عن الثروات الطبيعية والصناعية الأخرى.
عدد المشاهدات ( 13439 )     عدد الردود ( 0عدد مرات الطباعة ( 2 )
كل إنسان على درجة غريبة من التفرد الأمر الذى يتطلب حتى تتجلى إمكانيات هذا التفرد بصورة كاملة إلى نظام (منهج) عمولة على مقاسه هو بالذات، أما نظام التربية والتعليم القائم فهو أشبه بمجزرة على طريق العبقرية بل إن غالبية عباقرة هذا الزمان هي من الحالات التى أفلتت مصادفة من هذه المجزرة مثل أينشتين ومندليف وباستر وأديسون والعقاد وسلامة موسى
عدد المشاهدات ( 18535 )     عدد الردود ( 0عدد مرات الطباعة ( 3 )
هل أنت موهوب؟ قد تجيب عن هذا السؤال: وكيف أكون موهوباً والناس من حولي لم يعترفوا لي بالنبوغ بعد، ولم يسبق لي أن نبغت في مجال ما من مجالات الحياة؟ وهنا نميز بين الموهبة كمعطية مطمورة بداخلك وبين الموهبة كواقع خارج ذاتك وقد خرجت من حيز نفسك إلى المجتمع من حولك. قد تكون موهوباً بمواهب فذة ونادرة ولكن لم تتح لك الفرصة حتى هذه اللحظة لكي تخرج الكنز المخبوء بداخلك وتترجمه في واقع حياتك إلى كنز حي معترف به من الجميع.
عدد المشاهدات ( 11453 )     عدد الردود ( 0عدد مرات الطباعة ( 3 )
من الناحية اللغوية تتفق المعجميات العربية والإنجليزية على أن الموهبة تعتبر قدرة أو استعداداً فطرياً لدى الفرد ، أما من الناحية التربوية والاصطلاحية فهناك صعوبة في تحديد وتعريف بعض المصطلحات المتعلقة بمفهوم الموهبة ، وتبدو كثيرة التشعب ويسودها الخلط ، وعدم الوضوح في استخدامها ، ويعود ذلك إلى تعدد مكونات الموهبة ، ومع ذلك سننقل بعض التعاريف التي تقاربت حولها وجهات النظر للمصطلحات الآتية :
عدد المشاهدات ( 29312 )     عدد الردود ( 3عدد مرات الطباعة ( 4 )
هناك مجموعة من الخصائص التي يتميز بها الموهوبين فيما يتعلق بسلوكياتهم وتعليمهم، ومن السمات والخصائص العامة التي تميز الموهوبين الآتي: ـ يتعلمون القراءة مبكراً (قبل دخول المدرسة أحياناً) مع حسن الاستيعاب للغة ـ يقرؤون بسرعة وسهولة ولديهم ثروة مفردات كبيرة. ـ يتعلمون المهارات الأساسية أفضل من غيرهم وبسرعة ويحتاجون فقط إلى ....
عدد المشاهدات ( 23239 )     عدد الردود ( 2عدد مرات الطباعة ( 14 )
أرشيف المقالات...
Top