إدارة تعلم معنا

الدورات التدريبية القادمة

البرنامج دورة تطبيقات نموذج التحسين المستمر للأداء FOCUS P-D-C-A model
المدينة الإحساء
المدرب
د. محمد علي شيبان العامري
تاريخ البدء 19/07/38 12:00:00 ص
البرنامج إدارة المشاريع التربوية PME
المدينة الدوحة
المدرب
تاريخ البدء 15/05/38 12:00:00 ص

القائمة البريدية

من أجل التعرف على جديد برامجنا التدريبية وخدماتنا الالكترونية أضف بريدك الى قائمتنا البريدية
 
 

SMS خدمة اشعار

يطيب لنا ان نزودك بأحدث الفعاليات والبرامج والإضاءات التحفيزية وجديدنا على موبايلك مباشرة وبشكل دوري
الاسم  
الدولة   المدينة فضلاً ادخل رقم الهاتف المحمول بدون الصفر ودون المفتاح الدولي
الجوال    

أكثر الكتاب مشاركة

عدد المشاركات ( 447 )
عدد المشاركات ( 313 )
عدد المشاركات ( 225 )
عدد المشاركات ( 206 )
عدد المشاركات ( 75 )

من احدث مقاطع الفيديو

 

عدد مرات المشاهدة : ( 8393 )

تقدير الذات
عدد مرات المشاهدة : ( 999 )

إدارة الأنشطة الطلابية
عدد مرات المشاهدة : ( 3526 )

دورة مهارات بناء مؤشرات الأداء KPI's
عدد مرات المشاهدة : ( 7824 )

إعادة هندسة المنظمات ( الهندرة )
عدد مرات المشاهدة : ( 8846 )

دورة تدريب المدربين
عدد مرات المشاهدة : ( 10240 )

دورة إدارة المشاريع الإحترافية PMP
عدد مرات المشاهدة : ( 9901 )

دورة مهارات استخدام أدوات التحسين المستمر وفق منهجية إستراتيجية الكايزن Kaizen
عدد مرات المشاهدة : ( 10870 )

دورة إدارة المشاريع الإحترافية PMP
عدد مرات المشاهدة : ( 5002 )

دورة إدارة المشاريع الإحترافية PMP
عدد مرات المشاهدة : ( 17436 )
123456789
البرمجة اللغوية العصبية
Neuro Linguistic Programming ، هي علم هندسة النجاح الذي يهتم بالاتصال الداخلي والخارجي ، وهي تحمل ثقنيات مذهلة في تعزيز الإمتياز البشري كما أنه تحوي تطبيقات إدارية وتربوية متعددة
عدد المقالات ( 53 )
البرمجة اللغوية العصبية
 استعلامات تعلم معنافي داخل القسم
البحث عن مقال بالعنوان
البحث باسم الكاتب
البحث بالتاريخ  للفترة من
إلى
 
 احدث مقالات تعلم معنا في القسم
ان معظم الناس تبرمج منذ الصغر على ان يتصرفوا أو يتكلموا أو يعتقدوا بطريقة معينة سلبية ، وتكبر معهم حتى يصبحوا سجناء ما يسمى "بالبرمجة السلبية "التي تحد من حصولهم على أشياء كثيرة في هذه الحياة . فنجد ان كثيرا منهم يقول أنا ضعيف الشخصية , أنا لا أستطيع الامتناع من التدخين ، أنا ضيف في الإملاء ، أنا ...... . ونجد انهم اكتسبوا هذه السلبية اما من الأسرة أو من المدرسة أومن الأصحاب أو من هؤلاء جميعا. ولكن هل يمكن أن تغيير هذه البرمجة السلبية وتحويلها إلى برمجة إيجابية . الإجابة نـــعم وألف نعم . ولكن لماذا نحتاج ذلك .؟؟؟؟ .., نحتاج ان نبرمج أنفسنا ايجابيا لكي نكون سعداء ناجحين، نحي حياة طبية. نحقق فيها أحلامنا وأهدافنا . وخاصة واننا مسلمون ولدينا وظيفة وغاية لا بد ان نصل اليها لنحق...
عدد المشاهدات ( 15737 )     عدد الردود ( 0عدد مرات الطباعة ( 1 )
هل حدث أنك رأيت طائرة فخطر على بالك آخر إجازة قمت بها أو أي تجربة أخرى مرتبطة بركوب الطائرات؟.. هذا أيضا يمكن أن يكون رابطا. هل حدث أن نوعا معينا من العطور جعل أحد الأشخاص يخطر على بالك؟ إذا كان الأمر كذلك فهذا أيضا يعتبر رابطا وحياتنا مليئة بالأمثلة على الروابط.
عدد المشاهدات ( 18587 )     عدد الردود ( 0عدد مرات الطباعة ( 0 )
تمت الاضافة بواسطة: فريق عمل الموقع
05/06/34 04:41:12 ص
1- استيقظ صباحاً وأنت سعيد: فيجب علينا أن نبدأ يومنا بأفكار إيجابية وأن تكون هناك نظرة سليمة نحو الأشياء. 2- احتفظ بابتسامة جذابة في وجهك: حتى وإن لم تكن تشعر أنك تريد ذلك. 3- كن البادئ بالسلام والتحية. 4- كن منصتاً جيِّداً. 5- خاطب الناس بأسمائهم: فكل الناس أو معظمهم يشعر بالإعتزاز عندما تناديه باسمه ولا تنادِه بألفاظ مثل: (يا أخي أو يا هذا أو غيرها من الألفاظ). 6- تعامل مع كل إنسان على أنّه أهم شخص في الوجود: فكل شخص يريد أن يشعر بأهميته. 7- إبدأ بالمجاملة: بذلك تستطيع إدخال السرور في قلوب الآخرين، ولكن لا تصل إلى حد التملق بمجاملتك.
عدد المشاهدات ( 18164 )     عدد الردود ( 0عدد مرات الطباعة ( 1 )
تمت الاضافة بواسطة: فريق عمل الموقع
الكاتب: غير معروف
01/06/34 05:49:58 ص
لماذا يتطوع كثيرون بالتقليل من شأن انفسهم والكشف عن عيوب ونقائص كان من الافضل عدم ذكرها ؟ انهم يفعلون ذلك لاسباب عديدة كالميل الزائد الى الكلام فعندما يتكلم الانسان كثيرا يكون عرضة للحديث عن نفسه ووسط مثل هذه الثرثرات تنزلق اعترافات صغيرة تحط بالكرامة وتؤثر في نفس المتلقي دون انتباه... وكمثال عن ذلك قصة لشابتين التقيت بهما في حفلة واحدة كانت الاولى كثيرة الثرثرة والكلام راحت تقول لصديقتهاوبصوت مرتفع :<اعرف ان ثوبي يبدو شنيعا للغاية> وذلك لمجرد الامل في ان يكون جواب الصديقة لا انه رائع ولائق ... وبعد ذلك بقليل خلعت احدى فردتي قرطها وارتها لصديقتها وهي تشرح: <تصوري اني حصلت عليه من محل بيع كل شيء بخمسين ليرة "دولار واحد تقريبا" وانه ليس جميلا كقرطك الغالي الثمن ولكنه يصلح نوعا ما> ابتسمت ا...
عدد المشاهدات ( 14557 )     عدد الردود ( 0عدد مرات الطباعة ( 2 )
تمت الاضافة بواسطة: فريق عمل الموقع
الكاتب: غير معروف
01/06/34 04:08:09 ص
لا تجلس مكتوف الايدي اذكر الله دائما ولا تغفل.. واتل القرآن بتدبر وتعقل.. اسع لمحبة الناس..وللخير اعمل.. فكر في الأفضل فقط..واعمل..وتوقع الأفضل.. احمد الله دوما على كل خير.. واشكره على أن فضلك على الغير.. ولا تقنط من رحمته ولا تنس فضله.. فهو القادر على أن يغير الحال.. وهو على كـــل شـئ قديــــر.. عش كل لحظات يومك قبل الفوات.. وأعدّ نفسك للأخرى قبل الممات.. ولا تحزن لماض فات , ولا تغتم لمستقبل آت.. ليس لنا من الماضي سوى الاعتبار.. وليس علينا أن نكون للمستقبل بانتظار
عدد المشاهدات ( 14188 )     عدد الردود ( 0عدد مرات الطباعة ( 0 )
تمت الاضافة بواسطة: فريق عمل الموقع
الكاتب: غير معروف
29/05/34 05:43:31 ص
هل أنت مصاب بالقلق الشديد إلى درجة الهلع؟ هناك طرق فعالة للتخلص من القلق الذي يؤثر على حياتك بطريقة ستتعلم من خلالها كيفية التوصل إلى الاسترخاء في أي وقت خلال اليوم؟ فيمكن للشخص القلق اتباع هذه السلسلة من الخطوات التي ستجعله يصل إلى السلام الداخلي، ابدأ أولا بالبحث عن السبب الحقيقي الذي يجعلك تشعر بالقلق، بعد وضع يدك على السبب ابدأ بالخطوات التالية: ـ عادة عند الشعور بالقلق كما يشير موقع (البوابة) يكون الجسم يتصرف بطريقة هستيرية سواء كان ذلك أثناء الشعور بالقلق العادي أو عند مداهمة حالة من الهلع، الحل في هذه الحالة هو إجادة فن الاسترخاء للوصول إلى حالة من الهدوء النفسي، هذه الحالة توصل لها هيربرت بينسون في عام 1975 كاستجابة للاسترخاء وهي تشمل سلسلة من التغيرات الوظيفية للجسم.
عدد المشاهدات ( 19061 )     عدد الردود ( 0عدد مرات الطباعة ( 1 )
تمت الاضافة بواسطة: فريق عمل الموقع
09/05/32 12:06:51 م
"إنّ تغيير الماضي في الواقع من أقوى الأساليب التي من الممكن أن تصنع بها تغييراً في حياتك". - التحكم في الأحاسيس: * أوّلاً: التحكم في فسيولوجيا الجسم: تعبيرات الوجه، وتحركات الجسم. * ثانياً: التعامل مع الإحساس مباشرة. * ثالثاً: تغيير التمثيل الداخلي (تغيير التحدث مع الذات، وترتيب الأفكار والكلمات). * رابعاً: التركيز على الأهداف، تغيير الواقع والتخيل الإبتكاري. لن تستطيع تغيير الواقع، لكنك تستطيع تغيير إدراكك للواقع فيتغير الواقع، ثمّ الإسترخاء والإبتسامة الداخلية. - أوّلاً: التحكم في فسيولوجيا الجسم: أ‌) التنفس: المخ يتغذى على الأكسجين، فهو يستوعب 33% من كمية الأكسجين الداخلة إلى الرئتين. ب‌) تحركات الجسم وتعبيرات الوجه، فإذا فكرت في مشكلة تشغل بالك، خذ شهيقاً عميقاً ببطء، ثمّ ادفع ...
عدد المشاهدات ( 20707 )     عدد الردود ( 1عدد مرات الطباعة ( 11 )
تمت الاضافة بواسطة: د. محمد علي شيبان العامري
19/02/32 12:29:43 ص
المرساة مؤثر حواسى ( لمس ، إبصار ، سماع ، شم ، ذوق ) له علاقة بحالة شعورية داخلية من الوعي بحيث أنه كلما حدث المؤثر مرة أخرى أو أعيد فإن الحالة توجد من جديد في المستفيد . المراسي هي ما نتمسك به ليقودنا فنستفيد من خبراتنا عبر الزمن . نستخدم المراسي لنتصيد الحالات التي نرغب فيها سواء كانت من الحاضر أو الماضي بحيث أن نجعل من هذه الحالات ، على واقعها أو بواقع جديد ، ذخراً نستعين به في موقف نحتاج فيه إلى التغيير إلى الأفضل سواء كان ذلك في الحاضر أو المستقبل . تظهر المراسي من حولنا بصورة طبيعية كل يوم . في ( البرمجة العصبية اللُغوية ) نستخدم هذه العملية كأداة واعية لنجعل الحالات الشعورية الداخلية ( خاصة الإيجابية منها ) متوفرة في أوقات أو مواقف أخرى فنفرغ الحالات النفسية السلبية من طاقتها أو حتى ...
عدد المشاهدات ( 21873 )     عدد الردود ( 2عدد مرات الطباعة ( 20 )
مرة ريتشارد باندلر هذا السؤال. فأجاب قائلاً أنه كان يدرس مع جون جريندر وكانا إذا سألا الفصل سؤالاً وجدا أن الطلاب ينظرون إلى اتجاه واحدٍ قبل الإجابة على السؤال. لذلك فقد بدأ كلاهما في البحث عن النموذج في هذه الحالة وهذا قادهما إلى اكتشاف "إشارات الوصول العينية". لاحظا كذلك أن الناس حين يتكلمون يستخدمون ألفاظاً موحية بالمعاني. اكتشف الرجلان أن بعض الناس لا ينطبق عليهم ذلك النموذج ولكنهم كانوا يتبعون نموذجاًَ آخر وهذا النموذج مضطرد ومنتظم. هذا كله يبدو واضحاً. كل من يزاول البرمجة تأكد من صحة هذا النموذج بنفسه آلاف المرات ولكن هل المسألة سهلة ومباشرة كما تبدو؟ فيما يظهر أنها ليست كذلك. ولكى نفهم العقبات الممكن وجودها فإن من الضروري أن ندرس الموضوع باستفاضة.
عدد المشاهدات ( 24862 )     عدد الردود ( 0عدد مرات الطباعة ( 7 )
ترى هذه الفرضية أن العقل والجسم جزء من نظام واحد ( سبرناتي مغلق) يؤثر كل منهما على الآخر و معنى نظام أن أى تغيير فى الفسيولوجيا (الجسم) يؤدى إلى تغيير فى العقل (الخارطة الذهنية) والعكس صحيح. ومعنى الفرضية أن العقل والجسم يؤثر كل منهما على الآخر. فعندما نعطى الجسم أدوية نفسية فإن العقل يتأثر بقوة , كذلك نحقن العقل بأفكار – سلبية أو إيجابية – فإن الجسم يتأثر , وهذا يفسر ظاهرة البلاسيبو "placebo effect" . والتى تم فيها إعطاء المرضى محلول سكر بدلا من الدواء , فكانت المفاجأه أن عدد لابأس به من المرضى تم شفائهم بسبب "الإعتقادات" بأنهم إستخدموا الدواء المناسب.
عدد المشاهدات ( 19947 )     عدد الردود ( 0عدد مرات الطباعة ( 6 )
123456
أرشيف المقالات...
Top