إدارة المكتبة الالكترونية

  من أحدث المقاطع المضافة

الإبداع في تربية الأبناء
عدد مرات المشاهدة : ( 2517 )
ممارس البرمجة اللُغوية العصبية NLP
عدد مرات المشاهدة : ( 2644 )
ممارس البرمجة اللُغوية العصبية NLP
عدد مرات المشاهدة : ( 2532 )
الإبداع في تربية الأبناء
عدد مرات المشاهدة : ( 3085 )
الإبداع في تربية الأبناء
عدد مرات المشاهدة : ( 2303 )

الدورات التدريبية القادمة

البرنامج تطبيقات نموذج التحسين المستمر للأداء FOCUS P-D-C-A model
المدينة الإحساء
المدرب
د. محمد علي شيبان العامري
تاريخ البدء 19/07/38 12:00:00 ص
البرنامج إدارة المشاريع التربوية
المدينة الدوحة
المدرب
تاريخ البدء 15/05/38 12:00:00 ص
البرنامج مهارات تحليل وتشخيص المشكلات واتخاذ القرارات
المدينة الدوحة
المدرب
د. محمد علي شيبان العامري
تاريخ البدء 29/05/38 12:00:00 ص

أحدث التقارير المصورة

تقرير مصور عن فعاليات دورة تدريب المدربين التي قدمها الدكتور محمد العامري لقيادات التدريب في قوات الأمن الداخلي ( لخويا ) بدولة قطر
المدينة: الدوحة
التاريخ: 12/10/37 12:00:00 ص
تقرير مصور عن فعاليات أمسية إدارة التغيير والتنمية المستدامة في رمضان والتي قدمها الدكتور محمد العامري و الدكتور أيوب الأيوب في الدوحة
المدينة: الدوحة
التاريخ: 18/09/37 12:00:00 ص
تقرير مصور عن فعاليات الأمسية الرمضانية خطط لحياتك التي قدمها الدكتور محمد العامري و الدكتور أيوب الأيوب في الدوحة
المدينة: الدوحة
التاريخ: 02/09/37 12:00:00 ص
تقرير مصور عن فعاليات اليوم التدريبي العاشر من دورة تدريب المدربين التي قدمها الدكتور محمد العامري للمرة الثالثة في الدوحة بالتعاون مع الإدارة العامة للدفاع المدني في قطر
المدينة: الدوحة
التاريخ: 08/08/37 12:00:00 ص
تقرير مصور عن فعاليات اليوم التدريبي التاسع من دورة تدريب المدربين التي قدمها الدكتور محمد العامري للمرة الثالثة في الدوحة بالتعاون مع الإدارة العامة للدفاع المدني في قطر
المدينة: الدوحة
التاريخ: 08/08/37 12:00:00 ص

أريد أن أبيع مؤلفاتي

  إذا أردت نشر أو بيع كتاب أو رسالة أو بحث أو أطروحة في الموقع اضغط هنا

من الناشرين

دار الثقافة للنشر والتوزيع القاهرة

برامج تهمك

 
الإمام محمد بن إسحاق بن خزيمة
القسم : مؤلفي العلوم الإسلامية
الجنسية: دولة قطر
تاريخ الميلاد :
تاريخ الوفاة :
عدد   المشاهدات : 9438
اسم المؤلف : الإمام محمد بن إسحاق بن خزيمة
رقم الهاتف :
الفاكس :
البريد الالكتروني :
عدد مرات الطباعة 0
السيرة الذاتية كاملة

محمد بن إسحاق بن خزيمة

 223- 311هـ
 
نسبه:
 
هو محمد بن إسحاق بن خزيمة بن المغيرة بن صالح بن بكر وقد اشتهر بالنسبة إلى جده خزيمة ولهذا يعرف بابن خزيمة.
 
كنيته ونسبته ولقبه:
 
كنيته أبو بكر ولقبه إمام الأئمة ووطنه نيسابور فيقال له النيسابوري، ويقال له السلمي نسبة إلى قبيلة ونسبته إليهم ولاء كما في البداية والنهاية لابن كثير وطبقات الفقهاء لأبي إسحاق الشيرازي.
 

رحلته في طلب الحديث:
 
سمع الحديث ببلده وهو صغير ثم رحل إلى العراق والشام والحجاز ومصر فسمع الحديث وأسمعه.
 

ممن روى عنهم:
 
روى عن أئمة كثيرين فروى عن أحمد بن منيع ومحمد بن رافع وعلي بن حجر ومحمد بن بشار ومحمد بن المثنى ومحمد بن إسماعيل البخاري ومحمد بن يحيى الذهلي وأحمد بن سيار المروزي ومحمود ابن غيلان ومحمد بن أبان المستملي وإسحاق بن موسى الخطمي وعتبة بن عبد الله اليحمدي وبشر بن معاذ وأبي كريب ويونس بن عبد الأعلى ونصر بن علي الجهضمي وعلي بن خشرم وغيرهم.
 
ممن رووا عنه:
 
روى عنه البخاري ومسلم في غير الصحيحين ومحمد بن عبد الله بن عبد الحكم وأبو عمرو أحمد بن المبارك المستملي وإبراهيم بن أبي طالب وهؤلاء أكبر منه وروى عنه يحي بن محمد بن صاعد وأبو علي النيسابوري وإسحاق بن سعد النسوي وأبو عمرو بن حمدان وأبو حامد أحمد بن محمد بن بالويه وأبو بكر أحمد بن مهران المقري ومحمد بن أحمد بن علي بن نصر المعدل وحفيده محمد بن الفضل ابن محمد بن إسحاق وأبو حاتم بن حبان البستي وأبو القاسم الطبراني وأبو أحمد عبد الله بن عدي الجرجاني وغيرهم.
 
من خرج حديثه:
 
خرج حديثه البخاري ومسلم في غير الصحيحين وتأخرت وفاته عن مسلم بخمسين سنة وروايتهما عنه من رواية الأكابر عن الأصاغر وقد روى عنه حفيده محمد بن الفضل، وتوفي سنة سبع وثمانين وثلاثمائة وبين وفاته ووفاة الإمام البخاري مائة وسبع وعشرون سنة فهو مثال للسابق واللاحق.
 
ثناء الأئمة عليه:
 
أثنى عليه أهل زمانه ومن بعدهم وذكروه بالجميل عقيدة وعلماً وعملاً قال أبو عثمان الزاهد: "إن الله ليدفع البلاء عن أهل نيسابور بابن خزيمة" وقال حفيده محمد بن الفضل: "كان جدي لا يدخر شيئاً بل ينفقه على أهل العلم ولا يعرف الشح ولا يميز بين العشرة والعشرين". وقال أبو علي النيسابوري: "لم أرَ مثل ابن خزيمة". وقال أبو أحمد حسنك عن ابن خزيمة قال: "ما كتبت سواداً في بياض إلا وأنا أعرفه". وقال أبو علي النيسابوري: "كان ابن خزيمة يحفظ الفقهيات من حديثه كما يحفظ القارئ السورة". وقال أبو حاتم ابن حبان: "ما رأيت على وجه الأرض من يحسن صناعة السنن ويحفظ ألفاظها الصحاح وزياداتها حتى كأن السنن بين عينيه إلا محمد بن إسحاق بن خزيمة فقط". وقال الدارقطني: "كان ابن خزيمة إماماً ثبتاً معدوم النظير". وقال أبو العباس ابن سريج وذكر له ابن خزيمة فقال: "يستخرج النكت من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمنقاش". وقال ابن أبي حاتم - وقد سئل عن ابن خزيمة- ويحكم "هو يسأل عنا ولا يُسأل عنه هو إمام يُقتدى به" وقال: "هو ثقة صدوق". وقال الذهبي في التذكرة: "الحافظ الكبير إمام الأئمة شيخ الإسلام" وقال: "روى وجود وصنف واشتهر اسمه وانتهت إليه الإمامة والحفظ في عصره بخراسان" وقال: "هذا الإمام كان فريد عصره"، وقال ابن حبان: "لم نرَ مثله في حفظ الإسناد والمتن" وقال أبو إسحاق الشيرازي: "وكان يقال له إمام الأئمة وجمع بين الفقه والحديث"، وحكى عنه أبو بكر النقاش أنه قال: "ما قلدت أحداً في مسألة منذ بلغت ست عشرة سنة". وقال أبو زكريا العنبري سمعت ابن خزيمة يقول: "ليس مع رسول الله صلى الله عليه وسلم قول إذا صح الخبر" وقال شيخه الربيع: "استفدنا من ابن خزيمة أكثر مما استفاد منا". وقال ابن كثير في البداية والنهاية: "كان بحراً من بحور العلم طاف البلاد ورحل إلى الآفاق في الحديث وطلب العلم".
 
 
آثاره:
 
قال الحافظ الذهبي في العبر: "الحافظ صاحب التصانيف" وقال الحافظ ابن كثير في البداية والنهاية: "كتب الكثير وصنف وجمع وكتابه الصحيح من أنفع الكتب وأجلها"، وقال أبو عبد الله الحاكم في كتابه معرفة علوم الحديث ص104: "فضائل هذا الإمام ومصنفاته تزيد على مائة وأربعين كتاباً سوى المسائل والمسائل المصنفة أكثر من مائة جزء فإن فقه حديث بريرة ثلاثة أجزاء ومسألة الحج خمسة أجزاء" انتهى.. وإن مما يؤسف له أن هذه المؤلفات الكثيرة لا وجود لها في الوقت الحاضر بل ولا للقليل منها والذي حظيت به المكتبة الإسلامية منها كتاب التوحيد الذي طبع من قبل وجزء من الصحيح عثر عليه الدكتور محمد مصطفى الأعظمي في مكتبة أحد الثالث باستانبول مسجل تحت رقم 348 عدد أوراقه 301 ورقة وقد شرع المكتب الإسلامي ببيروت بطباعته وصدر منه جزءان وكتابه الصحيح يلي في الدرجة صحيح مسلم فهو أجل الكتب المصنفة في الصحيح بعد الصحيحين ولهذا يعتبر العثور عليه كسباً كبيراً للمكتبة الإسلامية.
 
 
وفاته:
 
توفي أبو بكر ابن خزيمة في اليوم الثاني من شهر ذي القعدة سنة إحدى عشرة وثلاثمائة أرخ وفاته بهذا الذهبي في التذكرة والعراقي في مقدمة طرح التثريب. قال الذهبي: "وهو في تسع وثمانين سنة" وقال: "ولد سنة ثلاث وعشرين ومائتين" وقال أبو إسحاق الشيرازي في طبقات الفقهاء: "مات سنة اثنتي عشرة وثلاثمائة" وقد أرخ وفاته في سنة إحدى عشرة وثلاثمائة أيضاً: الذهبي في العبر، وابن كثير في البداية والنهاية وابن العماد في شذرات الذهب وابن السبكي في طبقات الشافعية.
 
ممن ترجم له:
 
1  الذهبي في العبر 2/149 وفي تذكرة الحفاظ 2/287.
 
2  وابن كثير في البداية والنهاية 11/149.
 
3  وأبو إسحاق الشيرازي في طبقات الفقهاء 105.
 
4  وابن السبكي في طبقات الشافعية 2/130.
 
5  وابن أبي حاتم في الجرح والتعديل 2/3/196.
 
6  وابن العماد في شذرات الذهب 2/262.
 
7  والعراقي في طرح التثريب 1/96.
 
8  وعمر رضا كحالة في معجم المؤلفين 9/39.
 
9  وصديق حسن خان في التاج المكلل 297.

إطبع بيانات المؤلف   حفظ المقال
  محتويات للمؤلف في المكتبة الالكترونية
العنوانالمشاهداتالتحميلاتالفئةالتصنيفمشاهدة
كتاب التوحيد وإثبات صفات الربّ عز وجلّ10441419الثقافة الإسلاميةكتاب
كتاب صحيح ابن خزيمة3301378الثقافة الإسلاميةكتاب
مصادر ومراجع  من تأليف المؤلف 
 التعليقات
تفضل بالتعليق
الاسم
 
البريد الالكتروني
   
العنوان
 
مذكرة تفصيلية
 
Top