إدارة تعلم معنا

الدورات التدريبية القادمة

البرنامج
المدينة
المدرب
د. محمد العامري
تاريخ البدء 27/08/37 12:00:00 ص
البرنامج دورة إدارة المشاريع الإحترافية PMP
المدينة الرياض
المدرب
تاريخ البدء 25/03/38 12:00:00 ص
البرنامج دورة تطبيقات نموذج التحسين المستمر للأداء FOCUS P-D-C-A model
المدينة الإحساء
المدرب
د. محمد العامري
تاريخ البدء 19/07/38 12:00:00 ص
البرنامج إدارة المشاريع التربوية PME
المدينة الدوحة
المدرب
تاريخ البدء 15/05/38 12:00:00 ص
البرنامج
المدينة الجزائر
المدرب
منور محمد عبدالوهاب
تاريخ البدء 04/06/39 12:00:00 ص
البرنامج مهارات تصميم و إعداد و تقييم الحقائب التدريبية
المدينة جدة
المدرب
د. محمد العامري
تاريخ البدء 13/08/39 12:00:00 ص
البرنامج إدارة المشاريع التربوية PME
المدينة الرياض
المدرب
د. محمد العامري
تاريخ البدء 17/10/39 12:00:00 ص
البرنامج دورة مهارات بناء مؤشرات الأداء KPI's
المدينة الرياض
المدرب
د. محمد العامري
تاريخ البدء 24/10/39 12:00:00 ص
البرنامج دورة إدارة المشاريع الإحترافية PMP
المدينة الرياض
المدرب
د. محمد العامري
تاريخ البدء 01/11/39 12:00:00 ص
البرنامج دورة تدريب المدربين TOT
المدينة الرياض
المدرب
د. محمد العامري
تاريخ البدء 15/11/39 12:00:00 ص

من احدث مقاطع الفيديو

 

دورة فن إدارة السلوك في المنظمات ( إدارة السلوك التنظيمي )
عدد مرات المشاهدة : ( 37420 )

دورة فن إدارة المشاريع
عدد مرات المشاهدة : ( 22628 )

دورة تدريب المدربين TOT
عدد مرات المشاهدة : ( 13300 )

دورة تدريب المدربين TOT
عدد مرات المشاهدة : ( 43990 )

دورة تدريب المدربين TOT
عدد مرات المشاهدة : ( 90805 )

دورة مهارات استخدام أدوات التحسين المستمر وفق منهجية إستراتيجية الكايزن Kaizen
عدد مرات المشاهدة : ( 11668 )

الإبداع الإداري والتفكير الإبتكاري
عدد مرات المشاهدة : ( 29056 )

عدد مرات المشاهدة : ( 28253 )

إدارة المشاريع التربوية PME
عدد مرات المشاهدة : ( 45229 )

إدارة المشاريع التربوية PME
عدد مرات المشاهدة : ( 54136 )
123456789

القائمة البريدية

من أجل التعرف على جديد برامجنا التدريبية وخدماتنا الالكترونية أضف بريدك الى قائمتنا البريدية
 
 

SMS خدمة اشعار

يطيب لنا ان نزودك بأحدث الفعاليات والبرامج والإضاءات التحفيزية وجديدنا على موبايلك مباشرة وبشكل دوري
الاسم  
الدولة   المدينة فضلاً ادخل رقم الهاتف المحمول بدون الصفر ودون المفتاح الدولي
الجوال    

أكثر الكتاب مشاركة

عدد المشاركات ( 446 )
عدد المشاركات ( 313 )
عدد المشاركات ( 231 )
عدد المشاركات ( 206 )
عدد المشاركات ( 75 )
الفئة : تطوير الذات
القسم : بناء تقدير الذات
تمت الاضافة بواسطة : فريق عمل الموقع
أخطاء لابد أن تُصحح
05/09/35 08:21:33 ص

في تعاملنا اليوميّ أو الاجتماعيّ نرتكب عدداً من الأخطاء في حقّ مَن يصنعون الجميل لنا ولمجتمعهم، قد لا تكون أخطاء عمديّة، بل تقليد اجتماعي خاطئ رأينا الآخرين يصنعونه كذلك فصنعنا مثلهم.
إنّ مقابلة الإحسان الماديّ ليس بالضرورة إحسان ماديّ مثله، فقد لا نجد ما نكافئ به مادياً؛ لكنّنا نجدُ دائماً ما نكافئ به معنوياً وهذا ما عناهُ الشاعرُ بقوله:
لا خيل عندَك تُهديها ولا مالُ *** فليسعفُ النطق إنْ لم يُسعف الحالُ[1]
هذه بعضُ أخطائنا، عسى أن نعمل على تلافيها أو تفاديها مستقبلاً:
 
1-    المُبالغة في الثناء:
الإسلامُ دينُ الاعتدال، وكلُّ شيء يزيد عن حدّه ينقلبُ إلى ضدّه، فالمبالغة في الثناء – شئنا أم أبينا – توقعنا في الكذب، صحيح أنّ الشعراء اعتادوا على وصف المحبوب بأوصاف مغالية كجزء من فن الأسلوب في تبيان محاسن الممدوح بأكبر ممّا هي عليه في الواقع، وقد يُغفر لهم ذلك لأنّه مسحة جمالية تضاف إلى الوجه الجميل ليبدوا أجمل، كما هي أدوات الزينة، وللخلق الحسن ليظهر أحسن وأكثر محبوبيّة، فالمبالغة الخفيفة معقولة ومقبولة.
لكنّ المبالغة في الإطراء، والمغالاة في الثناء تجعل مَن تغالي في مدحه يصدّق أنّه فعلاً  كما وصفت فيأخذهُ الغرور، وقد يبطر ويفجر، إذ قد تكون تلك بداية (الإنتفاخ) الذي يجرّ معه ما يجرّ من مصائب وويلات، يقول الإمام عليّ (ع): "الثناء بأكثر من الاستحقاق ملق" والتملّق أقرب جيران الكذب.
في (يوميات حميمية) لـ(بنجمان كوستاف):
"عموماً، لاحظتُ أنّه ينبغي شكر البشر أقلّ ما يمكن، لأنّ الشكران الذي نكنّه لهم يقنعهم بيسر بأنّهم يكثرون منه، ورأيتُ غير مرّة أناساً يتراجعون وسط عمل جيِّد لأنّ أولئك الذين يقدِّمونه إليهم كانوا يبالغون في مداه"!
 
2-    التقصير في الثناء والمكافأة:
وهذا عكسُ ذاك، فكما أنّ المبالغة في الثناء، تُخرجُ التقييم الموضوعي عن موضوعيته، فإنّ التقصير فيه تعبير عن بخل في المشاعر، وعن جفاء وجفاف في الأدب الإنساني، وكما أنّ ذاك قد يدفع إلى التهاون في العمل، فإنّ هذا قد يثبّط العزائم ويهبّط الهمم، وبالتالي، فإنّ الاعتدال هو الحلّ.
لنستكمل إذاً مقولة الإمام عليّ (ع): "الثناء بأكثر من الاستحقاق ملقْ، والتقصير عن الاستحقاق عي وَحَسد"!
لنعمل كما يعمل المعلم في المدرسة، إنّه يعطي التلميذ درجتهُ التي يستحقّ، فبمقدار عطائه يعطيه، وبذلك يعرف الطالب أنّه نال استحقاقه جزاءً وفاقاً، أمّا الثناء العاطرُ للذين ينالون الدرجات العالية فهو من بعض استحقاقهم، وهو عامل تحفيز لمزيد من النجاح والتفوّق، وهو باعث للهمم الخاوية أو المتكاسلة عسى أنّ تنفض عنها غبار الكسل والاسترخاء.
هذا من جانب المثني أو (المادح)، إمّا من جانب المُثنى عليه أو (الممدوح) فقد عالج موقفه بعض الذين ربّوا أنفسهم تربية عالية بأحد الطرق التالية أو بكلّها مجتمعة: أحدهم كان إذا مَدحَهُ مادح، يقول: "اللّهمّ أجعلني خيراً ممّا يظنّون، ولا تؤاخذني بما يقولون، واغفر لي ما لا يعلمون"! وكان الآخر إذا مَدحهُ الناسُ، قال: "اللّهمّ كلّما رفعتني في أعين الناس درجة إلّا حططتني مثلها في نفسي درجة، اللّهمّ وكلّما أحدثتَ لي عزّاً ظاهراً فأحدث لي مثلهُ ذِلّة باطنة"!
وبذلك تتوازن الكفّتان، ويكون الذي يتلقّى المدح كسائق السيّارة يعرفُ متى يستخدمُ كوابحها حتى لا تتسبب سرعتُها السريعة في حادث مؤسف ربّما يؤدي بحياة السائق نفسه!
 
3-    التأخير في الثناء والمكافأة:
كم  كان الإسلامُ موضوعياً، وخبيراً نفسياً فذّاً حينما قال: "أعط العامل أجره قبلَ أن يجفّ عرقهُ"!
إنّ العامل هو يتقاض أجره في اللحظة التي ينفضُ فيها يده من عمله – ولعلّك لاحظت هذا بنفسك – يداخلهُ سرورٌ يُنسيه أتعابَهُ كلّها، فكأنّه لم يتعب!
أمّا إرجاءُ الدفع، أو تسويف العامل، وإلجاؤه إلى المطالبة بأجره بنفسه، فعلاوة على أنّه منافٍ للذوق السليم، ومخلّ بأصول التعامل الإنساني، فإنّه يزيدُ في أتعاب العامل أتعاباً وكأنّه لم يُنهِ عَمَله. فهو في الوقت الذي يتوقّع فيه المكافأة تُحجب عنه، أو تُبيت لوقت آخر لا يجدُ فيه طعم المكافأة الطازجة!!
الشكرُ الفوري، والمكافأة في حينها ووقتها المناسب لها طعمُ الفاكهة المقطوفة للتو، ونكهتها الفتيّة، وهي أهنأ لنفس العامل وأرضى لحاجته إلى التقدير، في الأمثال الروسيّة مثلٌ يقول: "لا يمكنك الاحتفاظ بكلمة الشكر في جيبك".. ذلك أنّ مكانها ليس في (الجيب)، بل أن تتراقص نغماً حلواً على الشفتين، وعطاء مجزياً باليدين.
 
4-    الثناءُ عن طريق وسيط:
المباشرةُ في الثناء لها وقعها اللذيذ على أذن وقلب المستمع أو المتلقي، فالذي أحسن إليك أحسن إليه بنفسك، بهذا تكون شكرته على ما صنعه من معروف معك، لتزيد بذلك في معروفه ولتتوطّد العلاقةُ بينكما أكثر فأكثر.
أمّا إذا حمّلت شخصاً رسالة الثناء بشكل شفوي فقد لا يجيدها  كما تجيدها أنت، باعتبارك أكثر تقديراً منه لها، فحتى إذا أجاد تقديمها فإنّه لن يقدِّمها بنفس الحرارة التي تقدِّمها أنت كمتنعم بالإحسان.
حضورك شخصياً لشكر إنسان محسن يترك أثراً نفسياً إيجابياً عميقاً في قلبه، أمّا الرسولُ أو الدليل فهو لا يفيض من قلبه، بل من لسانه، وشتّان بين ما ينبعُ من القلب ويفيض به اللسان، وبين ما تردّده بالتلقين البارد الشفتان!
 
5-    تغليب النقد على الثناء:
النقد أن تقدِّم الوجهين: الإيجابي والسلبيّ، ليتمّ تعزيزُ الأوّل، وتفادي الثاني، وهذه هي الموضوعية البنّاءة في النقد.
لنتأمّل في أساليب التعاطي مع النقد من زاوية اجتماعية:
·      هناك مَن يُقدِّم الثناء؛ لكنّه يقدِّمه موجزاً وعلى استحياء، وبكلمات عموميّة مُختزلة، حتى إذا جاءَ دورُ السلب فصّل فيه تفصيلاً مملاً، فكأنّه يقرأ في صحيفة الأعمال!
·      هناك مَن يدخلُ في السلب مباشرةً ويستفيضُ فيه فكأنّما ينحدرُ كالسيل، حتى إذا وصل إلى الإيجاب، قال بلهجة باردة عاجلة: هذا لا يعني أنّ العمل لا يخلو من الإيجابيات، وقد يمرّ على بعضها مرور الكرام بما لا يرتفع في وقعه النفسي إلى مستوى ما سببه من كدمات وجروح نفسية للمنتقد.
·      هناك مَن يرى العيوب والثغرات والنقائص؛ لكنّه يوازن بينها وبينَ الإيجابيات ونقاط القوّة، فيعطي لهذه حقّها، ويعطي لتلك حقّها بالإنصاف والتناسف، وهذا عدل.
·      ومن الناس مَن يذكر هذا ويذكر ذاك بشيء من التوازن؛ لكنّه (يقسو) في نقد السلبيّات، و(يتراخى) في الثناء على الإيجابيات.
القرآنُ الكريم يعلِّمنا الأسلوب الوسط، فلقد عاتب النبي (ص) في إعراضه عن الأعمى في (عبس وتولّى) بشدّة؛ لكنّه أثنى عليه بشدّة أيضاً في قوله تعالى: (وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ) (القلم/ 4).!
والمسألة مرّة أخرى، مسألة الاعتدال والتوازن، كما هو الملحُ في الطعام: إن زاد أفسده، وإن قلّ أفسده، وخيرُ الأمور أوسطها.
 
6-    الشكر على وتيرةٍ واحدة:
الشكر الجماعي لفريق عمل أنجز مهمّة معيّنة جميل ومشجّع وحقّ وعدل؛ لكنّ الثناء على الجميع بنفس الدرجة، أو مكافأة الفريق كلّه بذات المستوى من التكريم لا يخلو من إجحاف بحق الذين أبلوا بلاءً حسناً.
البعض من أجل لا يغيض أو يغضب الجماعة يُغمطُ حقّ الفرد المتميز فيها، هل كان النبيّ (ص) منحازاً لعمّار بن ياسر – رضي الله عنه – حينما أثنى عليه لأنّه رآه يحملُ لبنتين فيما يحمل الآخرون لبنة واحدة لبناء المسجد النبويّ في المدينة؟ هل كان يحاول إغاضة بقية المسلمين أو استثارة غيرتهم السلبيّة؟ أم هو تكريم للمحسن حتى يتعلّم الأقلّ إحساناً الدرس عسى أن يحذى حذوه، ولذا قيل: "لا يكوننّ المحسنُ والمسيء عندكَ بمنزلةٍ سواءٍ، فإنّ في ذلك تزهيداً لأهل الإحسان في الإحسان، وتدريباً لأهل الإساءة على الإساءة، وألزم كلاً منهم ما ألزم نفسه"[2]، وكذلك لا يكوننّ المحسنون بدرجة سواء إذا لم يتساوو في الأداء.
القرآن الكريم يُميِّز بين الاثنين في تعبيرات تتردد في ثناياه بـ(لا يستويان) و(لا يستويان مثلاً) أو (هل يستويان) و(لا يستوي).. كلّ ذلك في باب المفاضلة، واللهُ لا يستحي من الحقّ.
فريق العمل إذاً يُشكر شكرين: شكراً جماعياً على ما حقّقهُ، وشكراً استثنائياً نخصُّ فيه بالذكر وبالشكر أولئك الذين كانت لهم أيادي بيضاء، وأدوار مميّزة، ومواقف مشرّفة ووقفات مجلّية، وبذلك نكون قد وفّينا الجميع حقوقهم من الشكر والمكافأة.
 
7-    الثناء الإنفرادي:
في نفس المثال السابق، البعض لا ينسى للذين قاموا بأدوار متميّزة حقوقهم من الرعاية والتقدير والشكر؛ لكنّه بدلاً من أن يكافئهم على مرأى ومسمع من الجميع، وبحضور أعضاء الفريق كلّهم، يستدعي المتميّز أو المتميزين ليثني عليهم أو يكافئهم في غرفةٍ مغلقة، أو بشكل انفرادي مخافة أن (يزعل) الباقون.
هنا، استهانة بزعل الكفوء أو بحقه بأن يُكرّم ويُفتخر به أمام زملائه، ومراعاة أو مداراة لمشاعر الذين لم يحسنوا كما أحسن، ممّا يشعر الجميع أنّهم أحسنوا على درجة متساوية من الإحسان، والحال ليس كذلك.
الإحسان هنا علني، ولذا يُفترض أن تكون المكافأة علنية أيضاً، أمّا ما يُراد التكتّم عليه من إحسان خشية المراءاة، أو لأي سبب آخر، فهو موضوع آخر غير هذا.
 
8-    الشكر اللّاأُبالي:
في المجالس العامّة، وفي المطاعم والمقاهي، وحينما تكون مع شخص آخر أو أشخاص آخرين ويتولى أحدهم خدمتك: أحد أفراد الأسرة، أو النادل في المطعم، أو الصبيّ في المقهى، أو المضيّف في المضافة، فتتناول منه الشيء المقدَّم لك وتقول كلمة الشكر وأنت لاهٍ ساهٍ ومنصرف عن صاحب الخدمة مشيحاً بوجهك عنه.
هنا.. أنت لا تشكر، بل تردِّد كلمة الشكر بطريقة (ببغاوية) بدليل أنّك تستعملها كجملة اعتراضية سرعان ما تعود بعدها إلى استكمال حديثك مع جليسك.
إنّ من حقّ مَن يخدمك، ولو كان قريباً، وحتى لو كانت الخدمةُ محصورة بكأس ماء أو قدح شاي، أو فنجان قهوة، أن تنظر في وجهه وتقول كلمة الشكر مشفوعة بابتسامتك، هذا أدعا لراحته النفسيّة، وشعوره أن خدمته في موقعها الصحيح ولمن يستحقّها.
 
9-    إغفال الشكر على الأعمال التطوّعية:
البعض ينظر إلى الأعمال التطوّعية كما لو كانت (خدمة إلزاميّة) لا تستحق الشكر، كخدمات الزوجة والأولاد، فمع أنّ أعمال الزوجة في الغالب تطوّعية ولا تتقاضى عليها أجراً مع استحقاقها للأجر (وجهة نظر إسلامية)؛ لكنّها تُصدم أحياناً ببخلٍ عمدي أو غير عمدي في الثناء على مجهودها، والحال أنّها تستحق شكرين بدل الشكر الواحد: وشكر لإحسانها لأسرتها في أنّها أبدعت وقدّمت أحسن ما لديها على طبق من الحبّ الخالص.
وكذلك الحالُ مع الأولاد، فهم إذا نشأوا في بيت لا يلهج بالشكر أو لا يقوله في موقع استحقاقه، فسوف لن يكونوا بأفضل من ذلك الصبيّ الذي لم يقل لمصوّره شكراً!
 
10- الاستهانة بشكر العمل الصغير:
الأعمال لا تقاس بحجومها الخارجية، بل بطبيعتها الإنسانية، وبما يراد بها من رضا الله، وكلّ عمل فيه منفعة للناس فهو رضا لله، وما دامت النظرة هذه، فالعمل كبير مادام في هذا الإطار، ولذلك جاء في الحديث: "لا تحقرنّ من المعروف شيئاً".
البعض لا يتقدّم بالشكر إلّا لمن قام بإنجاز عظيم، أو بعملٍ جبّار، أمّا الأعمال التي يراها صغيرة، أو يوميّة، أو رتيبة فهي خارج دائرة الشكر.
إنّ إهداء طاقة الريحان في قصة الإمام الحسن (ع) مع جاريته، وتعليم سورة الفاتحة في قصة الإمام الحسين (ع) مع عبدالرحمن السلمي، قد لا تبدو في نظر البعض أعمالاً جليلة؛ لكنّنا لاحظنا كيف كان الشكر أضعافاً مضاعفة، وبما لا يقاس بحجم تلك الأعمال.►


توثيق مصدر المقال
تلتزم   مهارات النجاح للتنمية البشرية بحماية حقوق المؤلفين وكتاب مقالات تعلم وإبرازهم . ولتوثيق ذلك نود هنا أن نبرز معلومات توثيقية عن كاتب المقال: فريق تحرير موقع بلاغ الألكتروني .
كما تلتزم مهارات النجاح بحفظ حقوق الناشر الرئيسي لهذا المقال وندعوكم لزيارة صفحة الناشر بدليل الناشرين لمقالات موسوعة تعلم معنا  من خلال الظغط على اسم المصدر ، كما نتقدم بالشكر أجزله والتقدير أجله للناشر لمساهمته الفاعلة في نشر مصادر المعرفة.
المصدر (الناشر الإلكتروني الرئيسي لهذا المقال ): موقع البلاغ
رابط صفحة المقال في موقع  الناشر (المصدر الرئيسي): أنقر هنا
أخر تعديل تم بواسطة فريق عمل الموقع
حفظ المقال

  عدد القراءات ( 28052 )      عدد الطباعات ( 64 )       عدد مرات الارسال (0)

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لمؤسسة مهارات النجاح للتنمية البشرية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لمؤسسة مهارات النجاح للتنمية البشرية بل تمثل وجهة نظر كاتبها .
جدول الدورات التدريبية القادمة
جدول الدورات التدريبية المنفذة للحقيبة التدريبية
رقم الحدثالبدءالانتهاءالبرنامجالمدربالمدينةشريك التدريبحالة البرنامجحالة التسجيلالتفاصيل
9922/10/26 12:00:00 ص22/10/26 12:00:00 ص تقدير الذات د. محمد العامريالمنامة معهد المعلم بمملكة البحرين دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
10512/07/29 12:00:00 ص13/07/29 12:00:00 ص تقدير الذات د. محمد العامريورقلة مهارات النجاح دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
11124/04/22 12:00:00 ص25/04/22 12:00:00 ص تقدير الذات د. محمد العامريالدوحة مهارات النجاح دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
13618/04/33 12:00:00 ص19/04/33 12:00:00 ص تقدير الذات د. محمد العامريالدوحة مهارات النجاح دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
13720/04/33 12:00:00 ص21/04/33 12:00:00 ص تقدير الذات د. محمد العامريالدوحة مهارات النجاح دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
14625/04/33 12:00:00 ص26/04/33 12:00:00 ص تقدير الذات د. محمد العامريالدوحة مهارات النجاح دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
14802/05/33 12:00:00 ص03/05/33 12:00:00 ص تقدير الذات د. محمد العامريالدوحة مهارات النجاح دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
17029/12/33 12:00:00 ص29/12/33 12:00:00 ص تقدير الذات د. محمد العامريالرياض مهارات النجاح دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
21628/07/26 12:00:00 ص29/07/26 12:00:00 ص تقدير الذات د. محمد العامريجازان مهارات النجاح دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
22405/11/23 12:00:00 ص06/11/23 12:00:00 ص تقدير الذات د. محمد العامريجازان مهارات النجاح دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
24615/05/35 12:00:00 ص17/05/35 12:00:00 ص تقدير الذات د. محمد العامريالدوحة مهارات النجاح دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
30717/11/36 12:00:00 ص19/11/36 12:00:00 ص تقدير الذات د. محمد العامريدبي مركز اكمي كونز للاستشارات ACMECONS CONSULTANTS دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
37924/04/38 12:00:00 ص26/04/38 12:00:00 ص السلامة المهنية احمد ابراهيم خلوفهالرياض مهارات النجاح دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
38024/04/38 12:00:00 ص27/04/38 12:00:00 ص ادارة التسويق الحارث سفر العمريالرياض مهارات النجاح دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
38308/05/38 12:00:00 ص11/05/38 12:00:00 ص ادارة التسويق ايمن محمد اندجانيالرياض مهارات النجاح دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
38425/05/38 12:00:00 ص26/05/38 12:00:00 ص تقدير الذات عبدالعزيز عبدالرحمن الشنيفيالرياض مهارات النجاح دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
38626/04/38 12:00:00 ص28/04/38 12:00:00 ص مهارات النجاح في ادارة الاعمال سعود عبدالعزيز فقيهاالرياض مهارات النجاح دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
38717/04/38 12:00:00 ص21/04/38 12:00:00 ص كيف تبدأ مشروعك التجاري ايمن محمد اندجانيالرياض مهارات النجاح دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
38815/05/38 12:00:00 ص19/05/38 12:00:00 ص مقومات رجل الاعمال الناجح ايمن محمد اندجانيالرياض مهارات النجاح دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
38925/08/38 12:00:00 ص29/08/38 12:00:00 ص مهارات النجاح سمير حبيب بنتنالرياض مهارات النجاح دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
40601/05/38 12:00:00 ص02/05/38 12:00:00 ص تقدير الذات د. محمد العامريالرياض مهارات النجاح دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
42605/09/38 12:00:00 ص06/09/38 12:00:00 ص تقدير الذات د. محمد العامريالرياض مهارات النجاح دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
42709/09/38 12:00:00 ص13/09/38 12:00:00 ص مهارات النجاح د. محمد العامريالرياض مهارات النجاح دورات تم تنفيذها شاهد تفاصيل العميل شاهد تفاصيل التقرير التدريبي للحدث
حقائب تدريبية حول الخبر ننصح بالإطلاع عليها
مهارات النجاح في ادارة الاعمال
تطوير الذات
بناء تقدير الذات

مهارات النجاح في ادارة الاعمال
  عدد مرات مشاهدة مواصفات الحقيبة التدريبية ( 8553  )      عدد مرات تحميل بطاقة وصف الحقيبة التدريبية ( 0 )

مهارات النجاح
تطوير الذات
بناء تقدير الذات

مهارات النجاح

أصبح لزاماً على المؤسسةالتدريبية التوجه في أهدافها وحقائبها التدريبية نحو غايات ومفاهيم تتناسب مع التطورات العلمية. ولزاماً عليها مواكبة التقدم الذي يطرأ في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية، والتركيز على متطلبات التنميةا...

  عدد مرات مشاهدة مواصفات الحقيبة التدريبية ( 7951  )      عدد مرات تحميل بطاقة وصف الحقيبة التدريبية ( 0 )

تقدير الذات
تطوير الذات
بناء تقدير الذات

تقدير الذات

 ندرك في مهارات النجاح للتنمية البشرية  أهمية تقدير الذات في النجاح وأنه محرك أساسي لبناء الشخصية المتزنة القادرة على قيادة ذاتها نحو التفوق والإنجاز ، ولهذا فقد صممنا هذه الحقيبة التدريبية وفق معايير عالمية في مجال التدريب ونهدف منها لتدريب الطلاب ...

  عدد مرات مشاهدة مواصفات الحقيبة التدريبية ( 72502  )      عدد مرات تحميل بطاقة وصف الحقيبة التدريبية ( 109 )

  مقاطع فيديوا ذات صلة بالمقال ننصح بالإطلاع عليها

تقدير الذات
عدد مرات المشاهدة : ( 3723 )
ادارة التسويق
عدد مرات المشاهدة : ( 4130 )
ادارة التسويق
عدد مرات المشاهدة : ( 2419 )
ادارة التسويق
عدد مرات المشاهدة : ( 2503 )
ادارة التسويق
عدد مرات المشاهدة : ( 1968 )
ادارة التسويق
عدد مرات المشاهدة : ( 2591 )
ادارة التسويق
عدد مرات المشاهدة : ( 1744 )
ادارة التسويق
عدد مرات المشاهدة : ( 2277 )
ادارة التسويق
عدد مرات المشاهدة : ( 1959 )
ادارة التسويق
عدد مرات المشاهدة : ( 2397 )
ادارة التسويق
عدد مرات المشاهدة : ( 2480 )
ادارة التسويق
عدد مرات المشاهدة : ( 2718 )
ادارة التسويق
عدد مرات المشاهدة : ( 2157 )
ادارة التسويق
عدد مرات المشاهدة : ( 2221 )
ادارة التسويق
عدد مرات المشاهدة : ( 2405 )
ادارة التسويق
عدد مرات المشاهدة : ( 2047 )
ادارة التسويق
عدد مرات المشاهدة : ( 2553 )
 1 2 3 4 5  ...  
أخبار ذات صلة بنوع المقال ننصح بالإطلاع عليها ذات صلة بنوع المقال ننصح بالإطلاع عليها
أخبار مدربي مهارات النجاح
للمرة الثانية الدكتور محمد العامري يقدم دورة بناء تقدير الذات للطالبات في المرحلة الإبتدائبة في مجمع قطر التربوي
18/03/2014
للمرة الثانية الدكتور محمد العامري يقدم دورة بناء تقدير الذات للطالبات في المرحلة الإبتدائبة في مجمع قطر التربوي
بحمد الله قدم الدكتورمحمد العامري للمرة الثانية دورة ( بناء تقدير الذات ) للطالبات للطالبات في الصف الخامس والسادس الإبتدائي بمدرسة قطر الابتدائية المستقلة للبنات التابعة لمجمع قطر التربوي بالدوحة ، حيث استهدف البرنامج التدريبي تدريب الطالبات على آليات بناء تقدير الذات . وعقد هذا البرنام...
 عدد المشاهدات ( 19052 )       عدد الردود ( 0)
متابعة أخبار مهارات النجاح بالصحف والقنوات الإعلامية
برنامج صباح جديد في قناة الدانة يستضيف الدكتور محمد العامري في لقاء بعنوان بناء تقدير الذات لدى الأطفال
13/03/2013
برنامج صباح جديد في قناة الدانة يستضيف الدكتور محمد العامري في لقاء بعنوان بناء تقدير الذات لدى الأطفال
يطيب لنا في مؤسسة مهارات النجاح للتنمية البشرية دعوتكم لمتابعة لقاء مع الدكتور محمد العامري بعوان ( بناء تقدير الذات لدى الأطفال ) والذي تم ضمن برنامج صباح جديد بقناة الدانة بتاريخ 13 / 3 / 2013م الموافق 1 /5 / 1434هـ .وقد ركزت هذه الحلقة التلفزيونية المباشرة على مفهوم بناء تقدير الذات بش...
 عدد المشاهدات ( 16547 )       عدد الردود ( 0)
أخبار مدربي مهارات النجاح
الإتحاد العربي السعودي للكاراتيه يكرم الدكتور محمد العامري
16/11/2012
الإتحاد العربي السعودي للكاراتيه يكرم الدكتور محمد العامري
بحمد الله قام الإتحاد العربي السعودي للكاراتيه ممثلاً في إدارة المنتخب السعودي الأول ( للكبار ) للكارتية بتكريم المدرب الدكتور محمد العامري على ما قدمه من خدمات ومجهودات لرياضة الكاراتيه . حيث قدم سعادة مدير ومدير المنتخب السعودي الأول للكاراتيه المشارك في بطولة العالم للكارتية ( 21 ) لعا...
 عدد المشاهدات ( 18163 )       عدد الردود ( 0)
1234
مقالات أخرى ننصح بقرائتها
بناء تقدير الذات
أخطاء لابد أن تُصححArticleResDet.aspx
الاضافة بواسطة: فريق عمل الموقع    الكاتب: فريق تحرير موقع بلاغ الألكتروني    المصدر: موقع البلاغ

أخطاء لابد أن تُصحح
في تعاملنا اليوميّ أو الاجتماعيّ نرتكب عدداً من الأخطاء في حقّ مَن يصنعون الجميل لنا ولمجتمعهم، قد لا تكون أخطاء عمديّة، بل تقليد اجتماعي خاطئ رأينا الآخرين يصنعونه كذلك فصنعنا مثلهم. إنّ مقابلة الإحسان الماديّ ليس بالضرورة إحسان ماديّ مثله، فقد لا نجد ما نكافئ به مادياً؛ لكنّنا نجدُ دائ...
عدد المشاهدات ( 28052 )     عدد الردود ( 0 )     عدد مرات الطباعة ( 64 )
بناء تقدير الذات
التردد .. كيف نتعامل معه ؟ArticleResDet.aspx
الاضافة بواسطة: فريق عمل الموقع    الكاتب: أحمد السيد كردى    المصدر: موقع أحمد الكردي .. الإسلام والتنمية

التردد .. كيف نتعامل معه ؟
التردد سمة تلازم الكثيرين في مرحلة من مراحل حياتهم. وهو عبارة عن مفارقة وصراع مستمر. فمن السهل معرفة ما يجب القيام به من القيام به فعلا. ومن السهل معرفة ما يجب أن يقوم به شخص آخر. تتبدى إنسانيتك أكثر عندما تقول أريد إنجاز شيء ما أو تجربة شيء جديد ثم تعجز عن تحقيق ذلك. قد لا تتمكن م...
عدد المشاهدات ( 29250 )     عدد الردود ( 0 )     عدد مرات الطباعة ( 6 )
بناء تقدير الذات
فن معالجة الاخطاءArticleResDet.aspx
الاضافة بواسطة: فريق عمل الموقع    الكاتب: أحمد السيد كردى    المصدر: موقع أحمد الكردي .. الإسلام والتنمية

فن معالجة الاخطاء
فن معالجة الاخطاء الخطأ سلوك بشري لا بد أن نقع فيه حكماء كنا أو جهلاء وأيضا ليس من المعقول ان يكون الخطأ صغيراً فنكبره ونضخمه.. . إذن لابد من معالجة الخطأ بحكمه ورويه وأي كان الامر فإننا نحتاج بين وقت واخر إلى مراجعة أساليبنا في معالجه الاخطاء.. واليكم هذه القواعد لمعالجة الاخطاء ...
عدد المشاهدات ( 28839 )     عدد الردود ( 0 )     عدد مرات الطباعة ( 7 )
بناء تقدير الذات
عوائق على طريق الفاعليةArticleResDet.aspx
الاضافة بواسطة: فريق عمل الموقع    الكاتب: موقع مفكرة الاسلام    المصدر: موقع مفكرة الاسلام

عوائق على طريق الفاعلية
كسر الحواجز إن أول ثلاثة حواجز تعيق الفاعلية، تمثل حاجزًا في حياة الإنسان وطريقه إلى النجاح، ولابد للإنسان من كسر هذه الحواجز وتخطيها، حتى يمهد طريقه إلى النجاحات الفردية. ولكن النجاحات الفردية ليست كل شيء، بل هناك نجاحات عظيمة هامة وخطيرة تسمى النجاحات الجماعية، فإذا تمكن الإنسان وتخطى...
عدد المشاهدات ( 23482 )     عدد الردود ( 0 )     عدد مرات الطباعة ( 55 )
بناء تقدير الذات
التعلم ... بين تصفح الحياة و الكتبArticleResDet.aspx
الاضافة بواسطة: فريق عمل الموقع    الكاتب: فريق عمل اسلام اليوم    المصدر: موقع الإسلام اليوم

التعلم ... بين تصفح الحياة و الكتب
يقول (بافلوف) عالم النفس الشهير (لقد بحثت عن السعادة طويلا فوجدتها بالمعرفة والعلم ) وتستطيع التأكد من المقولة ببساطة لو راقبت طفلا عمره يزيد عن العامين كيف ينهمك ويستمتع باكتشاف ماحوله بولع غير اعتيادي من منظور الكبار ،ذلك الصغير يتعلم في كل لحظة أشياء جديدة باستخدام كل حواسه بشكل صحيح و...
عدد المشاهدات ( 22856 )     عدد الردود ( 0 )     عدد مرات الطباعة ( 0 )
12345678910...
محتويات بالمكتبة الالكترونية ذات صلة بمحتوى المقال ننصح بالإطلاع عليها
القسم الرئيسي : تطوير الذات
القسم الفرعي : بناء تقدير الذات
الناشر : حقوق التأليف والطبع والنشر محفوظة للمؤلف
التصنيف : عرض تقديمي
نوع الملف : Microsoft Office PowerPoint Presentation
سعر الكتاب : 0000.00..
عرض تقديمي : التأنيب الذاتي
نبذة عن المحتوى : عرض تقديمي : التأنيب الذاتي : نبذة عن محتوى العرض التقديمي يحتوي هذا العرض التقديمي ( عرض بوربوينت ) على عرض بصيغة Microsoft PowerPoint: يحتوي على الأتي أنواع التأنيب الذاتي التأنيب الإيجابى التأنيب السلبي أهمية الثقة لحالة الشخص النفسية نقطة البداية لكل مرض هو فقدان الثقة الصحة النفسية ...
عدد المشاهدات (6452) عدد مرات التحميل ( 217)
القسم الرئيسي : تطوير الذات
القسم الفرعي : بناء تقدير الذات
الناشر : حقوق التأليف والطبع والنشر محفوظة للمؤلف
التصنيف : عرض تقديمي
نوع الملف : Microsoft Office PowerPoint Presentation
سعر الكتاب : 0000.00..
عرض تقديمي : برناج كيف تبني ثقتك بنفسك والآخرين من حولك
نبذة عن المحتوى : عرض تقديمي : برناج كيف تبني ثقتك بنفسك والآخرين من حولك: نبذة عن محتوى العرض التقديمي يحتوي هذا العرض التقديمي ( عرض بوربوينت ) على عرض بصيغة Microsoft PowerPoint: يحتوي على الأتي برناج كيف تبني ثقتك بنفسك والآخرين من حولك لماذا الثقة بالنفس أساس لا بد منه للنمو الداخلي انعكاس لواقع داخ...
عدد المشاهدات (4901) عدد مرات التحميل ( 355)
القسم الرئيسي : تطوير الذات
القسم الفرعي : بناء تقدير الذات
الناشر : حقوق التأليف والطبع والنشر محفوظة للمؤلف
التصنيف : عرض تقديمي
نوع الملف : Microsoft Office PowerPoint Presentation
سعر الكتاب : 0000.00..
عرض تقديمي :  بناء الثقة بالنفس
نبذة عن المحتوى : عرض تقديمي : بنــــاء الثقـــة بالنفـس : نبذة عن محتوى العرض التقديمي يحتوي هذا العرض التقديمي (عرض بوربوينت ) على عرض بصيغة Microsoft PowerPoint : يحتوي على الأتي وكالة الوزارة للتعليم شؤون الطلاب- النشاط بالتعاون مع مؤسسة القدرات البشرية (قدرات) بنــــاء الثقـــة بالنفـس اتجاهاتنا...
عدد المشاهدات (13051) عدد مرات التحميل ( 918)
القسم الرئيسي : تطوير الذات
القسم الفرعي : بناء تقدير الذات
الناشر : حقوق التأليف والطبع والنشر محفوظة للمؤلف
التصنيف : حقيبة تدريبية
نوع الملف : PDFs
سعر الكتاب : 0000.00..
حقيبة تدريبية بعنوان  : كيف تدرب نفسك على تعلم العادات الايجابية في السلوك
نبذة عن المحتوى : حقيبة تدريبية بعنوان:كيف تدرب نفسك على تعلم العادات الايجابية في السلوك إعداد : د. مصطفى عشوي الطبعة : بدون من إصدار : مركز التوجيه والإرشاد - جامعة الملك فهد للبترول والمعادن تتناول الحقيبة العادة ، و تأثيراتها السلبية ، والمقاومة لتغيير العادات ، سواء مع ذاته ، محيطه الاجتماعي ، ويرك...
عدد المشاهدات (5299) عدد مرات التحميل ( 701)
القسم الرئيسي : تطوير الذات
القسم الفرعي : بناء تقدير الذات
الناشر : حقوق التأليف والطبع والنشر محفوظة للمؤلف
المؤلف : روجر فريتز
التصنيف : كتاب
نوع الملف : PDFs
سعر الكتاب : 0000.00..
كتاب : قوة التوجه الإيجابي
نبذة عن المحتوى : كتاب : قوة التوجه الإيجابي تأليف : روجر فريتز .الطبعة : الأولى .الناشر : مكتبة جرير . في هذا الكتاب " قوة التوجه الإيجابي " سوف ننمى مفهوماً أفضل لآثار التوجه الذى تتبناه ، كما أنه سوف يساعدك على رؤية آثار التوجهات الإيجابية ليس فقط على أدائك ، وإنما على النتائج التى يحققها الآخرون الم...
عدد المشاهدات (4050) عدد مرات التحميل ( 208)
12345678910...
الابلاغ عن مقال سيئ
عنوان البلاغ
 
اسم المبلغ
البريد الالكتروني
 
الجوال
محتوى البلاغ
 
 

 
التعليقات على المقال
تفضل بالتعليق على المقال
الاسم
عنوان التعليق
نص التعليق
 
البريد الالكتروني
   
Top